تصاعد الحملة الإسرائيلية ضد نواب عرب التقوا أسر شهداء – إرم نيوز‬‎

تصاعد الحملة الإسرائيلية ضد نواب عرب التقوا أسر شهداء

تصاعد الحملة الإسرائيلية ضد نواب عرب التقوا أسر شهداء

المصدر: شبكة إرم الإخبارية- ربيع يحيى

أعلن العضو المعارض في الكنيست الإسرائيلي، ورئيس حزب ”هناك مستقبل“ يائير لابيد، السبت، عزمه إرسال خطاب للمستشار القضائي في حكومة الاحتلال، يطالبه فيه بفتح ”تحقيق عاجل“ مع بعض الأعضاء العرب، على خلفية زيارتهم عائلات منفذي العمليات الفلسطينية ضد الاحتلال.

جاء ذلك خلال مشاركة لابيد في فعاليات ما يُعرف بـ“السبت الثقافي“، التي عقدت اليوم في مسرح ”هابيما“ في تل أبيب.

واتهم لابيد، أعضاء الكنيست عن حزب ”التجمع الوطني الديمقراطي“ -أحد الأحزاب الأربعة التي تشكل ”القائمة العربية المشتركة“- بـ“استغلال الحصانة البرلمانية“ لدعم ما وصفه بـ“الإرهاب والتحريض عليه“، مشدداً على أنه ”ينبغي أن يخضعوا للمحاكمة“.

وأضاف أنه ”لا يساوره الشك في أن الحديث يجري عن استغلال الحصانة البرلمانية في غير محلها، وأن الحديث يجري عن تجاوز جميع الخطوط الحمراء“، على حد تعبيره.

وتأتي مطالب لابيد بالتزامن مع مطالبة رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو، برفع الحصانة عن ثلاثة من نواب القائمة العربية المشتركة، ينتمون لكتلة ”التجمع الوطني الديمقراطي“، كانوا قد التقوا عائلات منفذي عمليات ضد جنود الاحتلال والمستوطنين في وقت سابق.

ونقلت وسائل الإعلام العبرية عن نتنياهو قوله، إن ”من يذهبون لتقديم العزاء لذوي من قتلوا الإسرائيليين، ينبغي أن يكونوا خارج الكنيست“، في إشارة إلى النواب باسل غطاس، وحنين زعبي، وجمال زحالقة.

لكن حزب ”التجمع الوطني الديمقراطي“ أكد أنه ”لن يرضخ لتحريضات رئيس الحكومة الإسرائيلية“، مشيراً إلى أن ”لقاء العائلات الفلسطينية كان بناء على دعوتها لمطالبة وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي جلعاد إردان بإعادة جثامين أبنائها التي تحتجزها السلطات الإسرائيلية“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com