السيستاني يعلن تقليص دوره النشط في الحياة السياسية بالعراق – إرم نيوز‬‎

السيستاني يعلن تقليص دوره النشط في الحياة السياسية بالعراق

السيستاني يعلن تقليص دوره النشط في الحياة السياسية بالعراق

المصدر: بغداد - شبكة إرم الإخبارية

أعلن المرجع الشيعي الأعلى في العراق، آية الله علي السيستاني، عن قراره بعدم عرض آرائه في السياسية العراقية، في خطب الجمعة، أسبوعيا، في خطوة تشير إلى رغبة في تقليص أنشط دور له في الحياة السياسية بالعراق منذ سنوات.

وعادة ما يفضل السيستاني العزلة واللعب من وراء الكواليس لكنه اعتلى المسرح السياسي منذ 13 يونيو حزيران 2014 بدعوة العراقيين لحمل السلاح لمواجهة ”داعش“ في فتوى هي الأولى من نوعها خلال قرن، وأدت إلى تشكيل ما يعرف بـ ”الحشد الشعبي“.

ومنذ ذلك الحين دأب السيستاني، الذي يحتل مكانة كبيرة في قلوب ملايين الشيعة في العراق وخارجه، على الإدلاء بآرائه السياسية خلال خطب الجمعة، ممارسا دورا نشطا في الحياة العامة بالعراق على نحو غير معهود.

وقال ممثل السيستاني في كربلاء، أحمد الصافي، خلال خطبة صلاة الجمعة اليوم، ”دأبنا على قراءة نص مكتوب في كل جمعة يمثل رؤى ووجهة نظر المرجعية في الشأن العراقي، ولكن قد تقرر ألا يكون ذلك أسبوعيا في الوقت الحاضر“.

وأضاف الصافي، إن آراء المرجعية ستطرح بحسب ما يستجد من الأمور وتقتضيه المناسبات.

وتابع الصافي، نكتفي اليوم بدعاء الإمام علي بن الحسين، لأهل الثغور وهم في الوقت الحاضر إخواننا المقاتلون في جبهات المنازلة مع الإرهابيين، في إشارة إلى الحشد الشعبي.

ولم يتحدث الصافي عن أسباب هذا القرار المفاجئ، الذي أثار استغراب الكثير من المراقبين، نظرا لما تتمتع به آراء المرجعية في الشؤون السياسية، من أهمية لدى أغلبية المسؤولين العراقيين وفي الأوساط الشعبية خاصة في المحافظات الجنوبية ذات الغالبية الشيعية.

وكانت الخطب الأخيرة لممثلي المرجعية اقتصرت على التعبير عن الأسف إزاء عدم تلبية الحكومة العراقية لدعوات الإصلاح والسلم الأهلي ومكافحة الفساد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com