نتنياهو يطلب رفع الحصانة عن نواب عرب التقوا أسر منفذي عمليات‎

نتنياهو يطلب رفع الحصانة عن نواب عرب التقوا أسر منفذي عمليات‎

القدس المحتلة- طلب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، من المستشار القانوني للحكومة النظر في القيام بإجراءات ضد 3 من النواب العرب في الكنيست، منها رفع الحصانة البرلمانية، على خلفية لقائهم أسر قتلى فلسطينيين تحتجز إسرائيل جثامينهم.

وقالت الإذاعة الإسرائيلية العامة صباح اليوم الجمعة: ”طلب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو من المستشار القانوني للحكومة (أفيخاي ميندلبليت) فحص الإجراءات الممكن اتخاذها ضد نواب عرب في الكنيست (جمال زحالقة، حنين الزعبي، باسل غطاس) من ضمنها رفع الحصانة البرلمانية عنهم، على خلفية اجتماعهم قبل عدة أيام مع عائلات فلسطينية، نفذ أفرادها هجمات“.

وأضافت الإذاعة: ”اتفق نتنياهو ورئيس الكنيست يولي أدلشتاين خلال مكالمة هاتفية جرت بينهما أمس على تقديم شكوى شخصية إلى لجنة السلوك والآداب البرلمانية ضد النواب الثلاثة“.

من جانبه قال حزب التجمع الوطني الديمقراطي، الذي ينتمي له النواب الثلاثة، في بيان وزع على وسائل الإعلام: ”لن نرضخ للتحريض الذي يشنه نتنياهو والوزير نفتالي بينيت ورئيس حزب إسرائيل بيتنا أفيغدور ليبرمان ولن نغير موقفنا قيد أنملة“.

وأوضح التجمع وهو أحد الأحزاب العربية في إسرائيل، أن ”الاجتماع عقد بناء على دعوة العائلات لمطالبة وزير الأمن الداخلي غلعاد إردان بإعادة جثامين أفرادها التي تحتجزها السلطات الإسرائيلية“.

وعدّ التجمع  أن عدم إعادة الجثامين هو عمل انتقامي ومس بالمشاعر الدينية والإنسانية للعائلات“.

وتحتجز إسرائيل نحو 10 من جثامين القتلى الفلسطينيين في القدس، كإجراء عقابي ضد منفذي العمليات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com