إطلاق سراح التشيكيين الخمسة المختطفين في لبنان

إطلاق سراح التشيكيين الخمسة المختطفين في لبنان

المصدر: براغ - الياس توما

أعلنت الوكالة الوطنية للإعلام في لبنان إطلاق سراح خمسة تشيكيين بعد نحو 7 أشهر على اختطافهم في منطقة البقاع الغربي.

وأشارت إلى إطلاق التشيكيين الخمسة الذين كانوا خطفوا على طريق كفريا-البقاع الغربي في (يوليو/ تموز) الماضي وتسلمهم الأمن العام اللبناني“.

ولم تشر الوكالة إلى ظروف إطلاقهم ومصير السائق اللبناني الذي كان برفقتهم حين انقطع الاتصال بهم في منطقة كفريا ليل 18 (يوليو/ تموز) 2015.

من جهتها، أعلنت وزارة الخارجية  التشيكية أن المواطنين التشيك   الخمسة أحياء ويتواجدون الآن لدى قوى الأمن اللبنانية.

وطلب الوزير لوبومير زاؤراليك  من السفارة التشيكية في بيروت  تأمين عودتهم  إلى  تشيكيا بأسرع وقت، فيما أكدت الوزارة أنها سترسل طائرة  خاصة لإعادتهم إلى البلاد.

من جانبها،  أفادت الناطقة باسم الوزارة ميخالا لاغرونوفا بأن أجهزة الأمن التشيكية واللبنانية تبادلتا  المعلومات  حول موضوع المفقودين، رافضة الحديث عن المكان الذي عثر فيه على  المواطنين الخمسة.

ولم يتضح فيما إذا كان إطلاق سراحهم قد تم ضمن صفقة مع السلطات التشيكية أم لا، خاصة وأن المعلومات عن العثور عليهم أحياء ظهرت اليوم بعد كشف موقع ”نيوفليفني“ الإلكتروني التشيكي عن إرسال الخاطفين رسائل بالبريد الإلكتروني إلى معارف لهؤلاء المخطوفين ولمحامين في براغ لهم علاقة بقضية محاكمة المواطن اللبناني ”علي فياض“ مع لبنانيين آخرين،  تحذر من أن مصيرهم سيكون سيئاً في حال تسليم السلطات  التشيكية الثلاثة إلى الولايات المتحدة التي تتهمه بالقيام بأنشطه  إرهابية.

وبحسب الموقع فإن الرسائل  يبدو أنها جاءت بالفعل من الخاطفين، الأمر الذي يمكن استنتاجه من خلال فرضيتين، الأولى هي أن الرسائل تضمنت وبالتفصيل معلومات عن الأوضاع الصحية للمخطوفين  الأمر الذي أكده معارف لهم في تشيكيا، والثانية أن الصلة بين قضية  ”علي فياض“  والمخطوفين  التشيك في لبنان هو أمر تحقق فيه أجهزة الأمن التشيكية باعتبارها النظرية الأكثر واقعية.

 وكانت المحكمة  العليا في براغ قد ثبتت مؤخراً قرار محكمة براغ بتسليم  المتهمين  اللبنانيين  الثلاثة  إلى الولايات المتحدة،  الأمر الذي يجعل مصيرهم الآن بيد وزير العدل التشيكي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com