ترشيح مناهض للسعودية لـ“جائزة الملك فيصل“ يحرج مصر

ترشيح مناهض للسعودية لـ“جائزة الملك فيصل“ يحرج مصر

المصدر:  القاهرة - شوقي عصام

 احتجت الرئاسة المصرية على ترشيح وزارة الثقافة للباحثين، إسلام البحيري، المحكوم عليه بالسجن في تهمة ازدراء الأديان، وسيد القمني، المتهم بسب ”الأزهر الشريف“، لجائزة الملك فيصل في العلوم الإسلامية.

 وقال مصدر مسؤول، بوزارة الثقافة المصرية لـ“إرم“، إن الدكتور يوسف القعيد، المسؤول عن اللجنة المعنية بالترشيحات، ”ورط المجلس الأعلى للثقافة بهذا الترشيح، الذي يعتبر بمثابة المضايقة أو التحدي لإدارة الجائزة السعودية، لاسيما أن البحيري والقمني من أكثر المهاجمين للفكر الوهابي، ودائمًا ما يعملان على إثارة الجدل فيما يتعلق بثوابت الدين الإسلامي“.

 وأوضح المصدر، أن ”مسؤولاً بالرئاسة أبلغ وزارة الثقافة استياء ديوان رئاسة الجمهورية من تلك الترشيحات، التي تم إعلانها للإعلام باختيار البحيري قبل إبلاغ الرئاسة، الأمر الذي يعتبر إحراجًا للمملكة العربية السعودية“.

 وقال المصدر، ”إن رئيس اللجنة، الدكتور يوسف القعيد، عرض على المجلس الأعلى للثقافة، القيام بعملية الترشيح مرة أخرى، والتراجع عن ترشيح البحيري، ولكن الوزارة رفضت حتى لا يقال إن تغيير ترشيح البحيري جاء خوفا من غضب السعودية أو بضغوط من إدارة لجنة جائزة الملك فيصل، لاسيما أن اسم المرشح يشهد متابعة وتركيزًا من وسائل الإعلام، نظرًا للحالة التي أقامها من جدل في التراث الإسلامي، وأدت إلى صدور حكم قضائي بسجنه“.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com