داعش يتبنى الهجوم على القصر الرئاسي في عدن (صور)

داعش يتبنى الهجوم على القصر الرئاسي في عدن (صور)

صنعاء – أعلن تنظيم ”داعش“ مسؤوليته عن الهجوم الانتحاري، الذي وقع خارج القصر الرئاسي في مدينة عدن، اليوم الخميس، مما أدى إلى مقتل 7 أشخاص، وجرح العشرات من المدنيين، من بينهم نساء وأطفال، بحسب شهود عيان.

وقال التنظيم، في بيان نشر عبر الإنترنت، إن الهجوم نفذه انتحاري بسيارة ملغومة عرفه باسم ”أبو حنيفة الهولندي“، ونشر التنظيم على حسابه بموقع ”تويتر“ صورة لمن قال إنه المنفذ.

وذكر البيان أن الهجوم أدى إلى مقتل نحو 10 من حراس قصر الرئاسة وإصابة حوالي 20 آخرين، ولم يتسن على الفور التحقق من صحة البيان أو هوية المهاجم.

ويعد هذا الاستهداف هو الثاني من نوعه الذي يستهدف الحكومة اليمنية، بعد الاستهداف الأول الذي تبناه ”داعش“ الإرهابي، عبرسيارتين ملغمتين انفجرتا أمام فندق القصر الذي كانت تستخدمه الحكومة كمقر لها، مطلع (أكتوبر/ تشرين الأول).

ويأتي هذا الانفجار الذي شهدته عدن، بعد يوم واحد فقط من اجتماع عقده نائب رئيس البلاد ورئيس الحكومة، خالد بحاح، مع وزير الداخلية وقيادات أمنية محلية وعربية لمناقشه الخطة الأمنية لعدن.

CZ0NhrAWEAEitiS

Untitled534

 Untitled145

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com