تونسيون ينزحون إلى الجزائر وسط تواصل الاحتجاجات

تونسيون ينزحون إلى الجزائر وسط تواصل الاحتجاجات

المصدر: شبكة إرم الإخبارية- جلال مناد

يعتزم تونسيون في محافظة القصرين، النزوح إلى الجزائر، في ظل تواصل الاحتجاجات على ما يصفونه تردي وضعهم المعيشي، بحسب مصدر أمني.

وقال المصدر الأمني الجزائري، في تصريح لشبكة إرم الإخبارية، الخميس، إن المحتجين ”قدموا وثائقهم الثبوتية لشرطة مركز العبور البري (بوشبكة) في ولاية تبسى الجزائرية، في محاولة للفت انتباه حكومة بلدهم لمشاكلهم“.

وأضاف أن ”مسؤول مركز بوشبكة، حاول إقناع المحتجين التونسيين بالعدول عن قرار النزوح إلى الجزائر، لكنه تعهد بنقل قضاياهم إلى والي ولاية تبسة، الذي سيرفعها بدوره إلى الحكومة الجزائرية التي تنسق مع نظيرتها التونسية بشأن القضية“.

وسبق لعائلات تونسية تشتكي من التهميش، أن نزحت إلى الجزائر، احتجاجاً على ما تسميه ”التخلف التنموي والاجتماعي في المناطق الحدودية“.

ولم تتمكن السلطات في البلدين –بحسب مراقبين- من تنفيذ وعودها بتنمية ضواحي الشريط الحدودي، رغم المطالب الملحة التي يرفعها خبراء في التنمية والأمن باعتبارها آلية محورية في مكافحة التهريب والإرهاب عبر الحدود الجزائرية التونسية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة