المعارضة السورية تشارك بـ“وفد رمزي“ في مباحثات جنيف

المعارضة السورية تشارك بـ“وفد رمزي“ في مباحثات جنيف

واشنطن ـ كشف دبلوماسيون أمريكيون، أن الهيئة العليا للمعارضة السورية، تدرس إرسال وفد مصغر للمشاركة في مباحثات جنيف التي تنطلق غدا الجمعة.

وقال دبلوماسيون في نيويورك، إن المعارضة السورية ستوفد وفداً رمزياً من ثلاث شخصيات برئاسة المنسق العام للهيئة رياض حجاب إلى مشاورات جنيف، مؤكدين أن الوفد سيناقش قضايا محددة، على رأسها الجانب الإنساني، وفق ما أوردته قناة ”العربية“.

وجاءت هذه التصريحات، في وقت دعت فيه واشنطن المعارضة السورية، إلى اغتنام ما وصفته بـ“فرصة المفاوضات ومن دون شروط مسبقة“، بينما أعلنت الهيئة العليا للمفاوضات السورية المجتمعة في الرياض، أنها أجلت قرارها بشأن قبول الدعوة للمشاركة من عدمه إلى اليوم الخميس.

وأعلن رئيس الحزب الديمقراطي الكردي، الشيخ سالم المسلط، أن الاجتماع سيستأنف الخميس عند العاشرة صباحاً، كما ستستمر الاجتماعات الجانبية بين أعضاء المعارضة بانتظار رد المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا، ستيفان دي ميستورا، على مطالباتها التي وردت في بيان الهيئة.

ووجه دي ميستورا الدعوات، الثلاثاء، من دون أن يكشف عدد الأشخاص المدعوين أو هوياتهم. وعلّقت المتحدثة: ”سنعلن هذا الأمر قبل اجتماع الجمعة“.

وكانت الهيئة المنبثقة من اجتماع لأطياف من المعارضة السياسية والعسكرية الشهر الماضي في الرياض، تريثت منذ الثلاثاء في الرد على دعوة المبعوث الأممي.

وسئلت المتحدثة عما إذا كان دي ميستورا، قد أرسل اللائحة الكاملة للمدعوين إلى الهيئة، فقالت: ”ليس هناك أي شرط مسبق“ للمشاركة في المفاوضات.

وفي سياق آخر، أكدت الأمم المتحدة، الأربعاء، أنها لم توجه دعوات سوى لأطراف سورية لحضور مفاوضات السلام في جنيف، التي تبدأ الجمعة، بخلاف ما أعلنته تركيا.

وردا على سؤال عن حضور وفود من تركيا وروسيا وفرنسا والولايات المتحدة بصفة مراقب، قالت متحدثة باسم دي ميستورا: ”لا نعتزم على الإطلاق دعوة أي طرف خارج إطار السوريين“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة