الجزائر.. استياء من توظيف الفن لقمع الحريات

الجزائر.. استياء من توظيف الفن لقمع الحريات

المصدر: الجزائر - جلال مناد

اعتقلت السلطات الجزائرية، مساء السبت، الناشط السياسي البارز رشيد نكاز أثناء محاولته تنظيم مؤتمر صحافي في ساحة البريد المركزي التي تتوسط قلب عاصمة البلاد.

وكان نكاز يعتزم التنديد ببند دستوري جديد يحرم الجزائريين المغتربين من الترشح لانتخابات الرئاسة المقررة في منتصف أبريل 2019.

واقتادت قوات الشرطة منسق حركة ”الشباب والتغيير“ إلى وجهة مجهولة على متن مركبة أمنية، ثم قامت بتفريق المتظاهرين الذين استجابوا لندائه، والذي يقول فيه عبر موقعه الإلكتروني إن ”المادة 73 من التعديل الدستوري الظالم تمنعني شخصيا من الترشح للانتخابات الرئاسية القادمة“، واصفا الدستور الجديد بـ“الانقلاب الدستوري“.

وأمرت الحكومة بتعزيزات أمنية مشددة على ساحة البريد المركزي بوسط العاصمة، لمنع أي تظاهر شعبي قد يخرج عن السيطرة بحسب تأكيدات مصدر حكومي تحدث لشبكة إرم الإخبارية بهذا الخصوص، حيث لاحظ مواطنون تواجدا مكثفا لعناصر الشرطة الجزائرية بالزيين المدني والرسمي.

وعبر صحافيون، عن استيائهم من دفع بعضهم من قبل شرطيين أثناء محاولتهم الاقتراب من الناشط نكاز، الذي يشكل ظاهرة سياسية في الجزائر، حيث لا يتوانى في الخروج إلى الشارع كلما رغب في التعبير عن موقف سياسي إزاء الوضع الحالي، لكن محاولاته كلها تتعرض إلى الإجهاض، بيد أن السلطات لا تمنعه من الظهور على شاشات التلفزيون التي تتهافت عليه.

وفي سياق ذلك، ندد متعاطفون مع الملياردير الجزائري المغترب سابقا في فرنسا، بإقدام الحكومة على رعاية حفل فني ”مفاجئ“ بموقع تظاهر رشيد نكاز، بعدما كان ذلك إلى وقت قريب من ”المحظورات“ التي يعاقب عليها القانون الذي يمنع التجمهر في شوارع العاصمة على وجه التحديد.

وشارك في الحفل الفني الذي وفرت له مصالح ولاية وبلدية الجزائر الوسطى تجهيزات صوتية عالية الجودة، فنانون هواة يتقدمهم الشاب ”موح فيتا“ الذي اعتقلته الشرطة الجزائرية قبل أيام بتهمة ”احتلال ساحات عامة والغناء على الرصيف بدون رخصة“، وكانت الحادثة وقتذاك سببا في احتجاج مجموعات شبانية تظاهرت باستخدام الغناء والموسيقى لوقف المتابعات الأمنية في حق مغني الأرصفة.

من جهته، نفى رئيس بلدية الجزائر الوسطى عبدالحكيم بطاش، اتهام السلطات باستغلال نشاط الفنانين الهواة، لضرب نشاط المعارض البارز رشيد نكاز أو قمع الحريات السياسية.

وأفاد بطاش أن السلطات اتفقت في وقت سابق مع مجموعة من الفنانين الهواة على منحهم الترخيص لممارسة طقوسهم الفنية والتعريف بمواهبهم وإبداعاتهم بالساحات العامة بالعاصمة الجزائرية، مشددا على التفاعل مع المطالب الشبابية التي رفعها هؤلاء بعد توقيف أحد رفاقهم في وقت سابق.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com