دعوات لمساءلة رئيس الحكومة ووزير الداخلية بعد انتحار  شاب تونسي

 دعوات لمساءلة رئيس الحكومة ووزير الداخلية بعد انتحار  شاب تونسي

المصدر: إرم – محمد رجب

 وطالب عدد من النواب في البرلمان التونسي، اليوم الثلاثاء، بلجنة تحقيق للكشف عن حيثيات وفاة الشاب رضا اليحياوي، في مدينة القصرين، بينما طالب آخرون بمساءلة وزير الداخلية ومقاضاة المعتمد الأول (المسؤول الثاني بعد المحافظ في محافظة القصرين).

وقرر مجلس نواب الشعب الاستماع لرئيس الحكومة الحبيب الصيد في جلسة خاصة على خلفية حادثة وفاة الشاب في القصرين بعد حذف اسمه من قائمة الانتدابات.

ودعا النائب أيمن علوي من الجبهة الشعبية إلى إحداث لجنة برلمانية، تعمل من أجل الكشف على الحيثيات التي حفّت بوفاة الشاب رضا اليحياوي، معتبراً أنّ اليحياوي ”شهيد الفقر والبطالة“.

من جانبه أكد النائب وليد البناني من حركة النهضة عن ولاية القصرين، أنّ ”الشاب اليحياوي لم ينتحر مثلما يروّج لذلك ولكنه أراد أن يعبّر بالاحتجاج عن إسقاط اسمه من قائمة الانتدابات“، معتبراً أنه ”شهيد الانتدابات“.

أما النائب هيكل بلقاسم، فقد دعا إلى مسالة وزير الداخلية خلال جلسة عامة بمجلس نواب الشعب، وذلك على خلفية شبهة الفساد في ملف التشغيل بولاية القصرين بعد خلفية حادثة وفاة الشاب رضا اليحياوي، قبل يومين.

واحتجت مجموعة من الشبان في مدينة القصرين أول أمس، بعد خبر وفاة الشاب رضا اليحياوي، وأحرقوا العجلات المطاطية في الشوارع.

وأقال رئيس الحكومة الحبيب المعتمد الأول، المسؤول عن إعداد قائمة الشبان العاطلين عن العمل والذين سيتمّ انتدابهم، ولم يكن من بينهم رضا اليحياوي.

وأكد أبو الشاب اليحياوي أنّ ابنه: ”تحصل على شهادة ميكانيك وكهرباء السيارات منذ سنوات، وسبق أن اعتصم مع مجموعة من الشبان داخل مقر ولاية القصرين ضمن مجموعة يصل عددها إلى سبعين شاباً عاطلاً عن العمل“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com