عراقي يفجر نفسه في مركز تدريب لداعش بالموصل

عراقي يفجر نفسه في مركز تدريب لداعش بالموصل

المصدر: بغداد - شبكة إرم الإخبارية

قالت مصادر محلية في مدينة الموصل شمال العراق، إن انتحارياً بدراجة نارية مفخخة، فجر نفسه وسط أحد المقرات العسكرية التابعة لتنظيم ”داعش“ في المدينة.

وأفادت المعلومات الواردة من المدينة، التي تخضع لسلطة التنظيم المتطرف، بأن شاباً يدعى نزار طه العبيدي، من سكان ناحية ”المحلبية“ غربي الموصل، فجر نفسه ودراجته النارية التي كان يستقلها في أحد مقرات ”داعش“ في الناحية.

وبحسب المصادر، فإن التفجير تسبب بمقتل 16 عنصراً من التنظيم وإصابة آخرين، فضلاً عن احتراق عدد من المركبات الخفيفة التابعة للتنظيم.

وأفاد شهود بأن العملية وقعت خلال قيام عناصر التنظيم بالتدريب الروتيني داخل المقر، عندما فاجأهم المهاجم ودخل بدراجته إلى ساحة للتدريب البدني، يستخدمها التنظيم لتدريب عناصره على اللياقة البدنية، ليفجر نفسه بينهم موقعاً إياهم بين قتيل وجريح.

ومنذ سيطرة المتطرفين على الموصل، كبرى المحافظات العراقية في الشمال، تشهد المدينة عمليات إعدام وتصفيات ينفذها عناصر ”داعش“ بحق العسكريين وعناصر الأمن من أهالي المدينة وبعض من يعتبرهم المتطرفون مخالفين لتعليمات التنظيم.

وتجدر الإشارة إلى أن عدداً كبيراً من الأهالي باتوا ينفذون حركات احتجاجية في بعض نواحي وأقضية الموصل، ومنها قضاء الحمدانية، تسببت بصدامات بين عشائر الحمداني والعبيد من جهة، وبين عناصر التنظيم المتطرف من جهة أخرى.

وأفادت مصادر من الموصل لشبكة إرم الإخبارية بوقوع مواجهات مسلحة، بعد صلاة الجمعة الماضية، بين المصلين من أبناء العشائر وبين عناصر ”داعش“ بسبب مايصفه الأهالي بالاستفزازات والتجاوزات على الشخصيات العشائرية ذات الشعبية الواسعة في الموصل، والذين رفضوا مبايعة ”التنظيم“، عندما سيطر على المدينة منتصف العام 2014.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com