سائق يعثر على وثائق إسرائيلية سرية في صناديق القمامة

سائق يعثر على وثائق إسرائيلية سرية في صناديق القمامة

المصدر: القاهرة - هيام سليمان

عثر سائق سيارة قمامة إسرائيلي، يعمل في بلدية تل أبيب، على وثائق سرية من مكتب رئيس أركان القوات البحرية الإسرائيلية، ملقاة في صندوق للقمامة وسط المدينة.

وقالت صحيفة ”إسرائيل هايوم“ العبرية، إن السائق عثر على الوثائق عندما كان يفرغ سيارته في مكان مخصص لإلقاء القمامة وسط إسرائيل، حيث اتصل على الفور بضابط في مقر قيادة الجيش الإسرائيلي في تل أبيب، الذي وصل إلى المكان وأمر بإغلاقه وجمع كل الوثائق، الأمر الذي حال دون حدوث تسريب خطير لمعلومات عكسرية.

وأشارت الصحيفة إلى أن الوثائق كان من المفترض أن يتم تمزيقها على يد جندي يعمل في مكتب نائب قائد القوات البحرية، لكن الجندي تكاسل عن فعل ذلك، ما تسبب بوقوع هذه الحادثة.

وتسببت الحادثة بجدل واسع في جيش الاحتلال، حيث أصدر مكتب المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي بيانا، قال فيه إن الجيش يحقق في الحادثة واصفا إياها بأنها قضية خطيرة.

وتؤكد الصحيفة أنه لم يكن هذا أول تسريب للمعلومات يهز الجيش الإسرائيلي، فهناك عدة قضايا اتهم فيها إسرائيليون بتسريب معلومات وصفت أنها سرية للغاية، حيث فتحت الشرطة الإسرائيلية تحقيقا في الاشتباه بأن مساعدي وزير الدفاع السابق، إيهود باراك، ومقربين من قائد الجبهة الجنوبية السابق في الجيش الإسرائيلي، يوءاف جالانت، سربوا وثائق عسكرية وُصفت بأنها ”سرية للغاية“ إلى عدد من الإسرائيليين غير مسموح لهم بالاطلاع عليها.

كما أقيل رئيس هيئة الأركان العامة للجيش الإسرائيلي، غادي آيزنكوت، قائد المدفعية في قيادة المنطقة الشمالية، الكولونيل إيلان ليفي، بعد أن ترك الضابط وثائق سرية في سيارته التي سرقت وتم تهريبها إلى الضفة الغربية.

وفي العام الماضي اعتقلت الشرطة الإسرائيلية 4 مستوطنين جنوب الضفة الغربية بتهمة ”المساعدة في تسريب وثائق سرية“ تابعة للجيش.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com