أخبار

ترحيل رعايا سودانيين من الجزائر بعد تدخل البشير لدى بوتفليقة
تاريخ النشر: 17 يناير 2016 11:07 GMT
تاريخ التحديث: 17 يناير 2016 11:07 GMT

ترحيل رعايا سودانيين من الجزائر بعد تدخل البشير لدى بوتفليقة

42 سودانيا ما يزالون قيد الاعتقال لدى السلطات الجزائرية ويرتقب ترحيلهم قريبا إلى الخرطوم، تنفيذا لاتفاق بين الرئيسين بوتفليقة والبشير.

+A -A
المصدر: الجزائر- جلال مناد

أفادت وسائل إعلام سودانية وجزائرية، بعودة 247 سودانيا كانوا محتجزين بالجزائر بتهمة اختراق الحدود بطريقة غير شرعية عبر الحدود مع النيجر.

وقالت مصادر إن قوات الجيش الجزائرية اعتقلت المهاجرين السودانيين بتهمة تهريب ونهب المعادن من الصحراء الجزائرية قبل عدة شهور.

وتوقعت المصادر إفراج الجزائر عن 42 سودانيا ما زالوا قيد الاعتقال ويجري حاليا إتمام إجراءات خاصة لإطلاق سراحهم.

وبحسب تصريحات مسؤولين في سفارة السودان بالجزائر، فإن الرئيس السوداني عمر حسن البشير كان قد أثار قضية احتجاز المعدنين السودانيين مع نظيره الجزائري عبدالعزيز بوتفليقة خلال زيارته الأخيرة للجزائر العاصمة في أكتوبر الماضي.

ويعد السودانيون المفرج عنهم من بين رعايا 27 دولة مفرج عنهم، عقب اعتقالهم عند دخول الجزائر وبحوزتهم معدات وتجهيزات لكشف الذهب في أقصى الجنوب الجزائري.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك