عشائر سنية تُحذر من تسلل داعش إلى كربلاء

عشائر سنية تُحذر من تسلل داعش إلى كربلاء

المصدر: بغداد - محمد كريم

حذرت عشائر سنّية في محافظة الأنبار (غرب العراق)، السبت، من تسلل عناصر تنظيم داعش إلى مدينة كربلاء، التي تضم مرقدي الإمامين (الحسن والحسين) المقدسين لدى الشيعة.

وقال الشيخ مزهر الملا، أحد شيوخ قبيلة البوفهد، إن ”القوات العراقية ومسلحي العشائر تخوض الآن معارك ضد تنظيم داعش في مناطق الهايكل، بداية من عامرية الفلوجة“، مبينا أن ”المعارك هدفها محاصرة الفلوجة، قبل البدء بالتقدم إليها وتحريرها“.

وأضاف أن ”القوات المتواجدة في أطراف المدينة هي قطعات من الجيش العراقي، إضافة إلى عناصر الحشد الشعبي المساندة لها“، منوها إلى ”وجود حذر كبير لدى هذه القطعات من تمدد نشاط داعش إلى أطراف بغداد والمحافظات الوسطى والجنوبية“.

وحذر الملا من ”تسلل عناصر داعش إلى اليوسفية (جنوب بغداد)، ومن ثم جرف الصخر والحلة وصولاً إلى كربلاء وبقية المحافظات“.

وأشار إلى أن ”تقدم القوات الأمنية يأتي حالياً لاستكمال تحرير الرمادي وتحديداً عند منطقتي الحامضية والبو بالي“، مؤكدا ”هرب العديد من الارهابيين عبر الصقلاوية إلى الفلوجة“.

يشار إلى أن داعش تعرض مؤخراً الى خسائر كبيرة في محافظة الانبار، أهمها الرمادي التي أعلنت القوات الأمنية عن تحريرها في نهاية العام الماضي، فيما تأتي الاستعدادات حالياً لاستعادة هيت والفلوجة وبقية المناطق الواقعة تحت سيطرة التنظيم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com