مَزارع غزة تئن بسبب المبيدات السامة

مَزارع غزة تئن بسبب المبيدات السامة

المصدر: شبكة إرم الإخبارية - رموز النخال

أظهرت دراسة حديثة، أعدتها الباحثة الفلسطينية الباحثة ناريمان جبر، عن أثر المبيدات الزراعية على الصحة العامة، أن المزارعين في غزة يستخدمون مبيدات محظورة دولياً لرش محاصيلهم الزراعية، ما تسبب في تفاقم الأمراض الخطيرة بين الغزيين، وأبرزها مرض السرطان.

وكشفت الباحثة بعد إرسالها عينة من دم عدد من المزارعين، لفحصها في المركز الدولي لتحليل متبقيات المبيدات، في القاهرة، عن أمراض خطيرة منتشرة بين المزارعين بسبب استخدام المبيدات الزراعية السامة مثل مرض الكلى وتليف الكبد والغدة الدرقية والسرطان، إضافة إلى أثر المبيدات في تلوث حليب الأم.

وذكرت الباحثة أن المبيدات السامة التي تستخدم في الزراعة، طالت كافة مناحي الحياة في غزة، وتغلغلت في التربة والمياه.

وأكدت جبر أن الآثار لها تداعيات بعيدة المدى، وتمت ملاحظتها بشكل كبير مؤخراً، مُشددة على ضرورة وضع الجهات المختصة للمساءلة القانونية لسماحها بدخول المبيدات المحظورة والمحرمة، وضرورة تحديث التشريعات الخاصة بلائحة المبيدات، لمنع استيراد المبيدات المحظورة والمحرمة دوليا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com