داعش يقتل قائداً بالحرس الثوري الإيراني في العراق

داعش يقتل قائداً بالحرس الثوري الإيراني في العراق

المصدر: بغداد- شبكة إرم الإخبارية

قالت مواقع إخبارية إيرانية، الأربعاء، إن قائدا بالحرس الثوري الإيراني يدعى ”فرزاد زنكنه“ قتل أمس في قضاء خانقين  في محافظة ديالي شرق العراق في مواجهات مع تنظيم داعش.

وأشارت إلى أن ”القائد بالحرس الثوري فرزاد زنكنه كان يقوم بواجبه الجهادي في محافظة ديالى لدعم الحشد الشعبي وقتل نتيجة انفجار لغم زرعه تنظيم داعش في قضاء خانقين في محافظة ديالى“، مضيفة أن ”فرزاد زنكنه من أهالي محافظة الأهواز جنوب إيران ومن المقرر أن يصل جثمانه اليوم إلى محافظته“.

وفي سياق متصل، زعم مسؤول لجنة البحث عن المفقودين التابعة لهيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الإيرانية العميد محمد باقر، اليوم، أن مقتل ”فرزاد زنكنه“ كان نتيجة انفجار لغم زرعه تنظيم داعش بالقرب من الحدود العراقية الإيرانية.

وقال العميد باقر زاده في تصريحات نقلتها وكالة أنباء ”تسنيم“ التابعة للحرس الثوري، إن ”القائد فرزاد زنكنه أحد قادة الحرس الثوري وضمن أعضاء لجنة البحث عن الجنود الإيرانيين المفقودين، قتل أمس نتيجة انفجار لغم زرعه تنظيم داعش ويتحكم به عن بعد، داخل أراضي إقليم كردستان شمال العراق“.

وكشف المسؤول الإيراني عن العثور على 15 جثة  لجنود إيرانيين قتلوا خلال الحرب مع العراق في عام 1980 داخل أراضي إقليم كردستان العراق.

وتسلمت السلطات الإيرانية الأسبوع الماضي جثامين 40 إيرانيا  قتلوا في الحرب العراقية الإيرانية التي اندلعت عام 1980 واستمرت ثماني سنوات.

 يذكر أن عدد المفقودين الإيرانيين في مسرح عمليات الحرب في العراق يقدر بحوالي 30 ألفا.

وبين فترة وأخرى يتبادل البلدان رفات ضحايا قضوا في الحرب وذلك بإشراف اللجنة العراقية الإيرانية المشتركة، والتي اتفق البلدان على تشكيلها بهدف البحث عن رفات ضحايا الحرب.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com