صوماليون يسددون الصفعة الثانية لإيران

صوماليون يسددون الصفعة الثانية لإيران

مقديشيو – قال مسؤولون في مقديشو إن مجمعا لوكالة إغاثة إيرانية تعرض للنهب في العاصمة الصومالية اليوم الثلاثاء، وذلك بعد خمسة أيام من قطع الصومال علاقاتها الدبلوماسية مع طهران.

وقامت مجموعة من الرجال المسلحين الذي لم تعرف هويتهم إلى جانب بعض السكان بنهب المجمع، حيث تم سرقة أجهزة كمبيوتر ومعدات أخرى.

وذكر محمد حسن وهو مسؤول أمني أن قوات الأمن اقتحمت بعد ذلك المجمع، وألقت القبض على عدة أشخاص.

وأضاف أن ”التحقيقات جارية حول هوية الأشخاص الذين نظموا عملية النهب“.

وتركت عملية قطع العلاقات الدبلوماسية الممتلكات الإيرانية عرضة لمثل هذه الحوادث، وفقا لما يقوله عامل إغاثة صومالي رفض الإفصاح عن اسمه.

وكانت وزارة الخارجية الصومالية قد أعلنت في مقديشو الأسبوع الماضي أن الدبلوماسيين الإيرانيين ارتكبوا انتهاكات ضد الصومال، بالتدخل في الشؤون الداخلية للبلاد والقيام بدور سلبي فيما يتعلق باستقرارها وأمنها ووحدتها.

يذكر أن الصومال انضمت إلى المملكة العربية السعودية وعدة دول أخرى في قطع العلاقات الدبلوماسية مع طهران، بعد أن هاجمت المظاهرات الإيرانية السفارة السعودية في طهران احتجاجا على إعدام السعودية رجل دين شيعي معارض.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com