”نداء تونس“ يتهم مرزوق بالتشويش على نجاح المؤتمر الأول للحزب

”نداء تونس“ يتهم مرزوق بالتشويش على نجاح المؤتمر الأول للحزب

المصدر: تونس - صوفية الهمامي

نظم محسن مرزوق، النائب العام المستقيل من حزب ”نداء تونس“، اليوم الأحد، لقاء شعبياً كبيراً، تحت شعار ”يحيا المشروع“، كشف من خلاله مشروعه الجديد الهادف إلى تأسيس مشروع وطني عصري في تونس، على حد تعبيره.

واعتبر بعض أعضاء حزب ”نداء تونس“ أن لقاء محسن مرزوق جاء للتشويش على نجاح المؤتمر الأول لحزب ”حركة نداء تونس“، الذي انعقد تحت شعار ”مؤتمر الوفاء“، والذي أقرته لجنة التوافقات، المكلفة بحل الأزمة الداخلية للحزب، من قبل مؤسس الحزب الباجي قائد السبسي.

وقال مرزوق، خلال اللقاء، الذي حضره 17 نائباً برلمانياً : ”لقد تخلينا عن المناصب، وأهم منصب الآن هو منصبنا داخل المشروع الوطني العصري البورقيبي“، مضيفاً: ”إن الدين لله والسياسية للأحزاب، وأمام تماهي مشروع ”نداء تونس“ مع مشروع حركة ”النهضة الإسلامية“، حاد النداء عن طريقه ولم يعد يحكم“.

وأوضح مرزوق أن حزب ”نداء تونس“ تعرض بعد فوزه التاريخي إلى عمل تخريبي، منعه من تحقيق ارتقائه إلى تنظيم حديث وديمقراطي يضمن دوام تنفيذ مشروعه الوطني، ويمكّنه من تنفيذ برنامجه الانتخابي.

وأشار إلى أن الانفصال كان ضرورياً حفظاً للأمانة وإنقاذاً للمشروع الأصلي الذي نشأت عليه حركة ”نداء تونس“، ولقيت التجاوب والدعم من التونسيين من أجله.

وأكد إعادة تأسيس المشروع ”الندائي“ في إطار حركة جديدة تتخذ الديمقراطية قاعدة أساسية للتسيير والتصور، وتقوم على المرجعية ”البورقيبية“ الجديدة، التي يجتمع فيها الفكر ”البورقيبي“ والفكر الإصلاحي التونسي وروافد التراث الكوني، لا سيما ما يتعلق بحقوق الإنسان وفصل الدين عن السياسية.

وأكد البيان الالتزام بمواصلة الحوار مع أصحاب المشروع الحداثي، وإشراك الشباب والمرأة وجميع الفئات الاجتماعية ومحاربة الإرهاب وإطلاق الإصلاحات الكبرى وتحقيق المصالحة الوطنية والتطلع للمستقبل.

a359ec1c-1ae8-4cdd-8950-4790b270f66e d5cead2e-1449-49c4-83d7-3063ffca4e09

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة