حكومة طرابلس تحيل المسؤولين عن تنظيم زيارة السراج للتحقيق

حكومة طرابلس تحيل المسؤولين عن تنظيم زيارة السراج للتحقيق

المصدر: طرابلس ـ شبكة إرم الإخبارية  

أحالت حكومة طرابلس الموازية المنبثقة عن المؤتمر الوطني المنتهية ولايته في طرابلس، المسؤولين عن ترتيب زيارة حكومة الوفاق الوطني برئاسة فائز السراج إلى ليبيا، للتحقيق بدعوى أنها ”مخالفة يحاسب عليها القانون“ .

وقال المتحدث باسم حكومة طرابلس غير المعترف بها دولياً محمد إسماعيل، في تصريحات تلفزيونية، إن الحكومة تعقد اجتماعات متواصلة بهدف تحديد المتورطين والمسؤولين عن زيارة حكومة السراج إلى ليبيا، لإصدار قرارات إحالة المسؤولين للتحقيق أمام القانون.

وأشار المتحدث باسم حكومة طرابلس، بأن ”السراج لا يمثل صفة رسمية عند زيارته ليبيا، ويمثل فقط مرشحاً من قبل الأمم المتحدة لتولي رئاسة حكومة التوافق، التي لم يتم قبولها من المؤتمر أو البرلمان“ .

وأكد إسماعيل، محاصرة وفد السراج من قبل محتجين في زلتين ومصرات ، مشددا أن زيارته كادت تتسبب في الاقتتال بين الثوار ، على حد وصفه .

ومن جهته ، نفى المجلس البلدي بزليتن، أن يكون رئيس حكومة التوافق الوطني فايز السراج وأعضاء المجلس الرئاسي، قد تعرضوا لإطلاق النار داخل الحدود الإدارية لمدينة زليتن، كما نفى محاصرته من قبل محتجين داخل المدينة.

وكشف المجلس البلدي زليتن، عزمه رفع دعاوى قضائية بحق عدد من وسائل الإعلام، وعلى رأسها قناة (النبأ) الإخبارية، والمحسوبة على تيار الإسلام السياسي، بدعوى أنها قامت بالتحريض والتضليل، عبر نشر أخبار كاذبة حول تفاصيل زيارة السراج إلى زليتن.

وأكد مسؤولون محليون ، تعرض موكب حكومة الوفاق الوطني الليبية ليلة الأمس، لإطلاق نار بضواحي مدينة مصراتة شرق العاصمة طرالبس، بعد عودته من زليتن في طريقه لمغادرة ليبيا.

وغادر وفد السراج بعد وساطة قام بها أعيان وشيوخ قبائل في مدينتي زليتن ومصراتة، أقنعت المسلحين والمحتجين على زيارة السراج، بتوفير ممر آمن لمغادرته رفقة مجلسه دون التعرض لسلامة الوفد، وهو ما تم في وقت مبكر من صبيحة اليوم عبر مطار مصراتة الدولي.

وسقط أكثر من 60 قتيلا وجرح أكثر من 150 الخميس ، في هجوم بسيارة مفخخة قادها انتحاري تبع لتنظيم الدولة ”داعش“،استهدف معسكر خفر السواحل “الجحفل سابقا” للتدريب بالضواحي الشرقية لمدينة زليتن (150) شرق العاصمة طرابلس .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com