التحالف الدولي يقصف مواقع للحشد الشعبي في سامراء

التحالف الدولي يقصف مواقع للحشد الشعبي في سامراء

المصدر: إرم - محمد كريم

أعلن المتحدث الرسمي باسم الحشد الشعبي، كريم النوري، اليوم الجمعة، أن مقاتلات التحالف الدولي قصفت مواقع للحشد في قضاء سامراء (شمال محافظة صلاح الدين)، مبينا أن القصف قد يكون ناتجا عن خطأ.

وقال النوري، في تصريح صحافي، ”لا نعتقد أن ضربات التحالف الدولي التي استهدفت الحشد الشعبي متعمدة، فحتى الطيران العراقي يخطئ أحيانا في إصابة الأهداف المقصودة“.

 ودعا النوري، إلى ”توخي الحيطة والحذر عند قصف المواقع، التي يتواجد فيها مسلحو الحشد الشعبي والقوات الأمنية ”.

 وأضاف: ”نتمنى من طيراني التحالف والطيران العراقي أن يبتعدا عن قصف المواقع التي يتواجد فيها أبناء الحشد الشعبي والقوات الأمنية، لا نستطيع اتهام الطائرات بالقصف المتعمد لقواتنا“.

 وحول الوضع الميدانى في مناطق جزيرة سامراء، قال النوري إن ”تنظيم داعش حاول استغلال الوضع في المنطقة ليحقق بعض التقدم باستخدام السيارات المفخخة فقط“، مؤكدا ”لن يستطيع داعش تحقيق أهدافه، سوى الحاق بعض الأذى بإرسال السيارات المفخخة إلى مناطق قريبة من خط اللاين غرب سامراء، لكننا بالمرصاد ولن يستطيع التنظيم أن يستعيد ما خسره“.

 يشار إلى ان مصادر أمنية عراقية، أفادت اليوم الجمعة، بأن الطيران الأمريكي قصف قوات الحشد الشعبي اثناء المعارك الطاحنة في سامراء، وأدت تلك الغارات إلى فسح المجال أمام عناصر داعش للسيطرة على عدة ثكنات، ومقتل وإصابة عدد من عناصر الحشد.

 وعلى صعيد متصل قتل 43 عنصراً من تنظيم ”داعش“، اليوم الجمعة، في قصف نفذه الطيران العراقي في محافظة الأنبار، غرب البلاد.

 وقالت خلية الإعلام الحربي في بيان إن ”طائرات CH4 العراقية المسيرة قصفت مقراً لداعش في منطقة الثرثار (شمال الرمادي)، ما أسفر عن مقتل 30 مسلحاً وتدمير عجلتين تحمل إحداهن رشاشات أحادية والأخرى تقل عناصر التنظيم“.

 وقال الناطق باسم فوج طوارئ شرطة محافظة الأنبار، الملازم سعود العبيدي، في تصريح صحافي، إن ”طيران القوة الجوية قصف 4 عجلات تحمل عددا من عناصر داعش بمنطقة وادي حوران التابعة لقضاء حديثة، غربي الأنبار، ما أدى إلى مقتل 13 عنصرا من التنظيم بينهم جنسيات أجنبية“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com