داعش يتبنى تفجير خط الغاز الرئيسي شمالي سيناء

داعش يتبنى تفجير خط الغاز الرئيسي شمالي سيناء

القاهرة ـ أعلنت جماعة ”ولاية سيناء“ المبايعة لتنظيم داعش، مساء الخميس، مسؤوليتها عن تفجير خط الغاز الرئيسي بمدينة العريش شمالي سيناء في مصر.

وفي بيان منسوب لها تداوله أنصارها على حساباتهم بموقع التواصل الاجتماعي ”تويتر“، قالت الجماعة إن عناصرها ”فجروا خط الغاز الرئيسي الواصل لمدينة العريش، والمؤدي إلى دولة الأردن.

وذكر ”نعيم جبر“، منسق عام قبائل شمال سيناء، أن ”الكهرباء انقطعت كليًا لفترة عن مدينة العريش عقب الانفجار“، مضيفًا أن ”قوات من عناصر التدخل السريع التابعة لوزارة الداخلية وعناصر عسكرية انتشرت في محيط الحادث، وعلى مداخل ومحاور العريش لضبط الجناة، فيما تواصل قوات الدفاع المدني السيطرة على الحريق“.

وكان شهود عيان أكدوا أنهم ”شاهدوا ألسنة النيران تتصاعد من خط الغاز الرئيسي الواصل لمدينة العريش، بمنطقة الميدان غرب المدينة“. ولم يصدر عن قيادة الجيش المصري أو وزارة الداخلية أي تعليق رسمي الهجوم حتى الساعة.

وتشن قوات مشتركة من الجيش والشرطة، حملة عسكرية موسعة، بدأتها في سبتمبر/ أيلول 2013، لتعقب ما تصفها بالعناصر ”الإرهابية“، و“التكفيرية“ و“الإجرامية“ في بعض المناطق بشمال سيناء، والتي تتهمها بالوقوف وراء الهجمات المسلحة في سيناء وعدة محافظات مصرية أخرى.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com