العراق.. تحضيرات في قاعدة الحبانية لمرحلة ما بعد داعش

العراق.. تحضيرات في قاعدة الحبانية لمرحلة ما بعد داعش

الأنبار ـ قالت مصادر عشائرية في محافظة الأنبار غربي العراق، إن“اجتماعات متواصلة منذ يومين للتحضير لمرحلة ما بعد داعش في المحافظة“.

وأكدت المصادر، أن اجتماعات ضمت مسؤولين عسكريين عراقيين وأمريكيين وشيوخ عشائر في الأنبار، تتواصل منذ يومين في قاعدة الحبانية العسكرية شديدة التحصين، جنوب شرق الأنبار“.

ويقول الشيخ سليمان ضاحي، أحد شيوخ الأنبار“تم الاتفاق بين المسؤولين العراقيين والأمريكيين على إدخال سلاح مروحيات الأباتشي الأمريكية إلى المعركة، واتفق الجانبان على التسريع في تحرير مناطق شمالي وغرب الأنبار من قبضة داعش“.

وأضاف ضاحي، في تصريح عبر الهاتف من الأنبار  لمراسل شبكة إرم الإخبارية، ”طالبنا بتحرير مناطق حصيبة وهيت وأجزاء من راوة، لنتمكن من إيصال المساعدات الإغاثية لأهلنا في تلك المناطق“.

وبحسب التسريبات التي حصلت عليها إرم، فإن الاجتماعات ناقشت الجهات التي ستمسك بالأرض بعد تحريرها، فضلا عن طريقة تقاسم السيطرة على مناطق المحافظة المحررة.

وأعلنت مصادر أمنية في الأنبار اليوم الخميس، أن“النية تتجه إلى تنظيف مناطق حصيبة والقائم والبغدادي شمال غرب الأنبار، لضمان قطع الإمدادات عن داعش من الحدود السورية“.

وأوضح ضابط برتبة عقيد في الجيش العراقي، أن“مناطق حديثة وهيت وأجزاء من البغدادي تحتل أهمية قصوى في خطط القوات العراقية لدحر داعش“، مؤكدا أن الخطط التي تعد لتنظيف تلك المناطق من داعش تأتي لأهميتها في تقييد تحركات مجاميع التنظيم بين شمال وشرق الأنبار، وصولا إلى الرمادي عاصمة المحافظة الإدارية“.

واليوم أعلن جهاز الأمن الوطني العراقي،أنه ”‏بناءً على معلومات استباقية استخبارية دقيقة وردت من جهاز الأمن الوطني دائرة مكافحة الإرهاب وبالتنسيق مع القوة الجوية، تم استهداف معسكر لعناصر عصابات داعش  في قاطع غرب الثرثار“.

وبحسب بيان جهاز الأمن العراقي، فإن“القوات العراقية دمرت معسكرا تابعا لداعش، وقتلت نحو 75 من عناصره وتدمير عشرات الآليات التابعة للمتطرفين“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com