وثيقة تكشف خطوات للحل السياسي في سوريا تنتهي بتنحي الأسد

وثيقة تكشف خطوات للحل السياسي في سوريا تنتهي بتنحي الأسد

المصدر: شبكة إرم ـ خاص

نشرت تقارير إعلامية مضمون ما قالت إنها وثيقة ”مسربة“ تتضمن خطوات للحل السياسي في سوريا، تبدأ بتشكيل هيئة حكم انتقالي في إبريل/ نيسان المقبل، وتنتهي بانتخابات رئاسية وبرلمانية في أغسطس /آب 2017 بعد أن يتنحى الرئيس السوري في مارس/ آذار من السنة ذاتها.

وبحسب الوثيقة التي سربتها وكالة الاسوشيتد برس فإن مسار الحل السياسي ينطلق بعد أسابيع قليلة، ليبدأ بتشكيل لجنة أمنية من النظام والمعارضة، وإعلان عفو عام وإطلاق سراح معتقلين، وتشكيل هيئة حكم انتقالي، وفقا لبيان جنيف الأول.

وتبدأ الخطوة الثانية، بحسب الوثيقة، في أيار/ مايو المقبل بحل البرلمان، وتسمية مجلس تشريعي موقت، واعتراف مجلس الأمن بالهيئة الانتقالية، وعقد  مؤتمر للمصالحة والاعمار.

وتنطلق الخطوة الثالثة بدءا من حزيران/ يونيو المقبل وحتى يناير 2017 ويجري خلالها صوغ دستور جديد للبلاد والاستفتاء عليه.

وفي آذار مارس 2017 يتخلى الرئيس السوري بشار الأسد، بحسب الوثيقة، عن سلطاته، وتغادر ”الحلقة الضيقة“ مواقع القرار، بينما تباشر الهيئة الانتقالية بممارسة صلاحيات تنفيذية كاملة.

وفي آب/ أغسطس 2017 تجري انتخابات برلمانية ورئاسية تمهديا لتشكيل حكومة جديدة.

ولم تتسن لشبكة إرم الإخبارية التأكد من مضمون هذا التقرير.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com