العرب يجتمعون في الإمارات لبحث التصعيد الإيراني

العرب يجتمعون في الإمارات لبحث التصعيد الإيراني

 القاهرة ـ أعلنت جامعة الدول العربية، اليوم الأربعاء، أن اجتماعًا تشاوريًا مغلقًا على مستوى وزراء الخارجية العرب سيعقد في دولة الإمارات العربية المتحدة قبل نهاية يناير/ كانون الثاني الجاري؛ لبحث التدخلات الخارجية في المنطقة العربية، لاسيما دول الجوار.

وقال نبيل العربي، الأمين العام للجامعة العربية، في مؤتمر صحفي عقده اليوم الأربعاء في القاهرة، لاستعراض حصاد عام 2015 والخطوات التي تقوم بها الجامعة العربية لدعم قضايا العمل العربي المشترك، ”إن موضوع دول الجوار تناولته القمة العربية الأخيرة في شرم الشيخ (شمال شرق مصر) والتي تحدثت عن تدخلات مستمرة من قبل إيران“.

وأوضح أن قرارات من المجالس التابعة للجامعة ”رفضت مرارًا تدخلات إيران في البحرين واحتلالها جزر الإمارات العربية المتحدة الثلاث في الخليج العربي وتدخلها في أماكن كثيرة في المنطقة“، مشيرًا إلى أن تلك الموضوعات ستبحث بعمق خلال الاجتماع الوزاري التشاوري المغلق في الإمارات قبل نهاية الشهر الجاري.

وأكد العربي في هذا الصدد أهمية الاجتماع الطارئ لوزراء الخارجية العرب، يوم الأحد المقبل، والذي يأتي بناء على طلب المملكة العربية السعودية بعد الاعتداء على سفارتها في طهران وقنصليتها في مشهد قبل أيام.

وأشار إلى أن الجامعة العربية أدانت هذا الاعتداء وتم التأكيد على أهمية احترام الاتفاقيات الدولية بحماية البعثات الدبلوماسية والقنصلية كاتفاقية فيينا، مشددًا على أن هذا الاعتداء ”غير مقبول ويشكل انتهاكًا صارخًا للقوانين والأعراف الدولية ومخالفًا لميثاق الأمم المتحدة“.

وأكد وزير الخارجية السعودي عادل الجبير، مساء الأحد الماضي، أن بلاده قررت ”قطع العلاقات الدبلوماسية مع إيران“، وذلك على خلفية الاعتداءات التي تعرضت لها سفارة المملكة في طهران، وقنصليتها في مدينة مشهد.

وأعلنت الداخلية السعودية، السبت الماضي، إعدام 47 ممن ينتمون إلى ”التنظيمات الإرهابية“، بينهم رجل الدين السعودي الشيعي نمر النمر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة