بعد وصول أرتال من داعش إليها.. تحذيرات من سقوط حديثة العراقية

بعد وصول أرتال من داعش إليها.. تحذيرات من سقوط حديثة العراقية

الأنبار – أعلن مسؤولون محليون في قضاء حديثة بمحافظة الأنبار العراقية، اليوم الثلاثاء، إنّ الوضع في القضاء وناحية بروانة ”خطر جداً“، مناشدين الحكومة المركزية بالتدخل العاجل.

وقال قائممقام قضاء حديثة مبروك حميد إنّ ”الوضع في قضاء حديثة وناحية بروانة خطر جداً“، مبيناً أنّ ”أرتالاً كبيرة من التنظيم وصلت إلى الناحية والقضاء بهدف مهاجمتهما“.

وأضاف حميد أنّ ”أرتال داعش تتضمن العشرات من السيارات المفخخة“، مناشداً ”الحكومة المركزية بالتدخل العاجل لإنقاذ القضاء والناحية ومنع سقوطهما بيد التنظيم“.

وأعلن شيخ عشيرة البو نمر نعيم الكعود، اليوم الثلاثاء، عن استنفار كبير للعشائر والقوات الأمنية، لافتاً إلى أنّ داعش يشن هجوماً عنيفاً على حديثة وناحية بروانة من أربعة محاور.

وأعلنت القوات العراقية، أمس الاثنين، سيطرتها على ناحية ”بروانة“ التابعة لقضاء حديثة غربي محافظة الأنبار التي تشهد معارك عنيفة لتحريرها من قبضة المتطرفين.

وتعرف حديثة العراقية الواقعة غربي الأنبار قرب الحدود العراقية السورية بشراسة مقاتليها من عشائر الجغايفة الذين قارعوا داعش على مدى عام ونصف العام وفقدوا المئات من الشباب والرجال لمنع استيلاء المتطرفين على المدينة.

ويقول صالح منفي الحديثي أحد وجهاء المنطقة ”أكثر من 70 سيارة وعربة همر تابعة للدواعش تحاول تطويق حديثة من الجنوب والجنوب الغربي ومقاتلونا لم يعد لديهم العتاد الكافي لصد هؤلاء الذين بدأوا قصفنا بالهاون من أماكن تمركزهم“، مناشداً حكومة بغداد والطيران الحربي العراقي بمساعدتهم.

وأوضح الحديثي، في اتصال هاتفي مع مراسل شبكة إرم الإخبارية، أّنّ ”نحو 300 من الدواعش بينهم 40 انتحارياً و10 سيارات مفخخة يحاول اقتحام المتاريس للدخول مجدداً إلى حديثة“.

ويقول الخبير العسكري خليل عذاب، إنّ ”داعش يحاول عزل منطقة تقدر بعشرين كيلوا متراً قريبة من الحدود العراقية السورية لضمان تدفق مقاتليه من سوريا إلى الأنبار العراقية“.

ويرى العميد الركن خليل عذاب في حديثه لشبكة إرم الإخبارية، أنّ ”داعش يستهدف سد حديثة ذات البوابات الـ 6 لأن سيطرته على السد تعني إغراقه للمنطقة وتحكمه بمناسيب الفرات وبالتالي إعاقة تقدم القوات العراقية لتحرير غربي الأنبار“.

وبحسب شهود عيان من داخل حديثة العراقية، فإنّ ”عشرات القذائف سقطت على المدينة ومداخلها المحصنة بسواتر ترابية يحميها مقاتلوا العشائر منذ صباح اليوم الثلاثاء“.

وأفاد الشهود لمراسل شبكة إرم الإخبارية، أنّ ”نحو 9 من مقاتلي العشائر سقطوا قتلى خلال صدهم لهجمات عناصر داعش والتي استخدمت فيها الأسلحة المتوسطة وقذائف الهاون، فيما تشتد المعارك مع داعش من جهة ناحية بروانة خلال الساعات الحالية، وإن مساجد المدينة تناشد الأهالي لصد تلك الهجمات“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com