جلسة ”تقدير موقف“ للجيش الإسرائيلي بعد هجوم حزب الله

جلسة ”تقدير موقف“ للجيش الإسرائيلي بعد هجوم حزب الله

القدس- عقد رئيس أركان الجيش الإسرائيلي جادي إزينوكت، مساء الإثنين، جلسة لـ“تقدير الموقف“ على خلفية استهداف حزب الله اللبناني آليتين عسكريتين إسرائيليتين بعبوة شديدة الانفجار في منطقة جبل دوف الإسرائيلية المحاذية لجنوب لبنان.

وقال بيان عن الجيش الإسرائيلي إن مدفعيته ”قصفت (اليوم) عدة أهداف جنوبي لبنان“.

إلى ذلك، قالت القناة السابعة العبرية إن وزير الدفاع الإسرائيلي موشي يعالون، سيجري جلسة لـ“تقدير الموقف الأمني“ تجمع القيادات الأمنية، على خلفية الموضوع ذاته.

واستهدفت، الإثنين، مجموعة تابعة لحزب الله اللبناني، دورية للجيش الإسرائيلي في مزارع شبعا المتنازع عليها بين إسرائيل ولبنان.

وأعلن الحزب في بيان، أن ”مجموعة الشهيد (سمير) القنطار، فجرت عبوة ناسفة على طريق زبدين – كفرا في منطقة مزارع شبعا اللبنانية المحتلة بمجموعة آليات إسرائيلية“، مشيرا إلى أن التفجير ”أدى إلى تدمير آلية من نوع هامر وإصابة من بداخلها“.

وردت القوات الإسرائيلية، بحسب ”الأناضول“، بقصف منطقة الوزاني جنوبي لبنان بنحو 14 قذيفة، بعضها وقع قرب مناطق آهلة بالسكان دون وقوع إصابات.

وكان الأمين العام لحزب الله حسن نصرالله، قد حمل إسرائيل مسؤولية مقتل سمير القنطار (أحد قادته العسكريين) الشهر الماضي، متوعدا بالرد ”بالطريقة التي يراها مناسبة“ في الوقت الذي لم يصدر عن السلطات الإسرائيلية تعليق بخصوص مقتل القنطار.

بدوره، قال الناطق باسم الجيش الاسرائيلي أفيخاي أدرعي، إن ”عبوة ناسفة شديدة الوزن تستهدف آليتين عسكريتين في منطقة جبل دوف المحاذية لجنوب لبنان“.

وأضاف أدرعي في تغريدة على حسابه الرسمي في ”توتير“، أن القوات الإسرائيلية ”ردت بنيران مدفعية بتجاه أهداف قريبة في الجنوب اللبناني“، نافيا ”خطف“ أي جندي اسرائيلي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة