الداخلية المصرية تشن حرباً على «معديّات الموت»

الداخلية المصرية تشن حرباً على «معديّات الموت»

المصدر: القاهرة – محمود غريب

بدأت أجهزة الأمن المصرية، حملات موسعة لضبط ما يعرف باسم «معديّات الموت»، التي تعمل بشكل يخالف القانون وبدون ترخيص، علاوة على أن معظمها غير صالح للاستعمال وتعرض حياة المواطنين للخطر.

يأتي ذلك في أعقاب وفاة 15 مصرياً وإصابة ثلاثة آخرين، في حادثة غرق معدية في نهر النيل خلال رحلة بين قرية ”سنديون“ بمحافظة كفر الشيخ وقرية ”ديروط“ بمحافظة البحيرة، مطلع الأسبوع الجاري.

وقال مصدر أمني بوزارة الداخلية، لشبكة إرم الإخبارية، إن نتائج الحملات الموسعة التي شنتها الأجهزة الأمنية على المراكب في المسطحات المائية خلال الساعات الماضية، أسفرت عن ضبط 35 معديّة مخالفة للقانون وغير صالحة للاستعمال، في عدد من محافظات الجمهورية.

وأشار المصدر، إلى أن وزير الداخلية اللواء مجدي عبدالغفار وجّه باستمرار الحملات الأمنية لحين فحص كافة المراكب النيليلة والمعديّات على مستوى الجمهورية لتلافي تعريض حياة المواطنين للخطر.

وسبق أن شهدت مصر حادثاً مماثلاً في (يوليو/ تموز) الماضي، راح ضحيته 33 شخصاً عقب غرق حافلة نهرية شمالي القاهرة.

ومن جانبها، قالت وزارة الداخلية في بيان لها، اليوم الإثنين، إن الأجهزة الأمنية بالبحيرة ضبطت 15 معدية بدون ترخيص وغير مستوفية لشروط الأمن والسلامة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com