وفاة شخصَين جوعًا في بلدة مضايا السورية المحاصرة

وفاة شخصَين جوعًا في بلدة مضايا السورية المحاصرة

دمشق – توفي مواطنان سوريان، بسبب الجوع، فيما تعرض نحو 150 آخرين، لإصابات إثر تعرضهم للبرد القارس، في بلدة مضايا الخاضعة للحصار من قبل قوات النظام السوري، ومليشيا حزب الله اللبناني، منذ نحو 200 يوم.

وقالت وكالة الأناضول التركية نقلًا عن مصادر محلية في مضايا، إن ”شخصين لقيا حتفهما من الجوع، فيما تم نقل المصابين إلى المستشفيات الميدانية“، لافتًة إلى أن قوات النظام لا تسمح بدخول المساعدات إلى البلدة.

وأضافت، ”نحو 70 شخصًا توفوا منذ بدء الحصار على البلدة، وأن حوالي 50 شخصًا أصيبوا بأمراض جراء سوء التغذية“.

وأوضحت أن أكثر من 40 ألف شخص يعيشون في البلدة الخاضعة للحصار، مؤكدة أن البلدة تعاني من نقص حاد في الأدوية والمواد الصحية.

وأشارت المصادر إلى أن سعر كيلو الأرز في البلدة، بلغ 40 ألف ليرة سوري (ما يقارب 117 دولار)، موضحًا، أن ”أحد سكان البلدة عرض بيع سيارته مقابل 5 لترات حليب، و7 كيلوات من الأرز“.

وناشد مواطنون في البلدة المحاصرة، الرأي العام العالمي بالضغط على قوات النظام السوري، للسماح بدخول المساعدات الإنسانية العاجلة إلى البلدة خاصة مع دخول فصل الشتاء.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com