كردستان.. تحذيرات من حرب أهلية بسبب أزمة الرئاسة

كردستان.. تحذيرات من حرب أهلية بسبب أزمة الرئاسة

المصدر: بغداد- محمد كريم

حذر رئيس برلمان إقليم كردستان العراق السابق، يوسف محمد، الأحد، من توجّه أزمة رئاسة الإقليم إلى حافة الحرب الأهلية بين الأحزاب الكردية المتنافسة.

وقال محمد، وهو قيادي في حركة التغيير الكردية، وأبعد عن منصبه كرئيس للبرلمان بقرار من المكتب السياسي للحزب الديمقراطي الكردستاني الذي يتزعمه مسعود بارزاني في (12 تشرين الأول/ أكتوبر عام 2015)، إن ”عام 2015 يمثل بروز مكامن الخلل والضعف في نظام الحكم والعملية الديمقراطية والنكسات الاقتصادية في إقليم كردستان“.

وأضاف أن ”اعتماده على النفط فقط كمصدر رئيسي للدخل رغم انعدام الشفافية في استحصال وارداته، كان السبب وراء النكسة الاقتصادية في الإقليم“، مؤكدا أن ”مواطني كردستان يعانون من أوضاع معيشية صعبة“.

وأعتبر محمد أن ”الأزمات السياسية في العام المنصرم وتحديدا أزمة رئاسة الإقليم، اتجهت بإقليم كردستان إلى حافة الحرب الأهلية“، مؤكداً أن ”أزمة منصب رئاسة الإقليم أدت إلى تعطيل البرلمان والعملية السياسية“.

من جانبه، طالب القيادي الكردي المستقل، الدكتور محمود عثمان، الأطراف الكردية المتنازعة على منصب رئاسة إقليم كردستان بـ“إنهاء الخلاف على منصب رئاسة الإقليم أو الذهاب الى انتخابات مبكرة للخروج من الأزمة الراهنة“.

وشدد عثمان، في تصريح صحافي، على ”ضرورة عودة الأطراف السياسية في الإقليم الى الحوار، لمناقشة مقترحات بارزاني ومعالجة أزمة رئاسة الإقليم سياسياً وقانونياً“، داعياً ”الأطراف السياسية الى التحلي بالجدية لبدء جولة جديدة من المناقشات الهادفة لإنهاء أزمة رئاسة الإقليم وإيجاد مخرج مناسب لها.

ويشهد إقليم كردستان أزمة سياسية وقانونية على خلفية ظهور خلافات بين الأطراف السياسية الرئيسية بشأن قانون رئاسة إقليم كردستان.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com