داعش يفخخ الموصل لعرقلة خطط الجيش العراقي في استعادتها

داعش يفخخ الموصل لعرقلة خطط الجيش العراقي في استعادتها

المصدر: شبكة إرم ـ خاص

 أفادت معلومات من داخل مدينة الموصل العراقية أن تنظيم داعش المتطرف قام بتفخيف الجسور والأبنية الحكومية والكنائس ودور المهجرين وضباط الأمن في المدينة.

وبحسب معلومات حصلت عليها شبكة إرم الإخبارية، فإن عناصر داعش يسابقون الزمن لتفخيف مدينة الموصل بأكملها.

ويقول سردار كاجكي، أحد سكان الموصل، إن المئات من عناصر داعش باشروا تفخيخ الكنائس التي يتخذها التنظيم مراكز للاعتقال والتعذيب لمناوئيه في المدينة.

وأضاف كاجكي، في اتصال مع مراسل شبكة إرم الإخبارية، من داخل المدينة أن“الجسور الرئيسية ومداخل الموصل الجنوبية والشرقية تم تفخيخها وزرع عبوات شديدة الانفجار عند الأرصفة ومقتربات الجسور وحتى على الأشجار الكبيرة التي تشتهر بها المدينة في مداخلها، في محاولة لإعاقة تقدم القطعات العراقية المحتمل خلال المرحلة المقبلة التي تعقب تحرير مركز محافظة الأنبار إلى الغرب من العراق“.

ووفقا لوكالة“سبوتنيك“ الروسية للأنباء، فإن“لتنظيم فخخ كل مقراته والمنازل التي استولى عليها، ومنازل الشيعة ورجال الأمن الذين خرجوا من الموصل، أو من نفذ بهم عناصر التنظيم الإعدام عشية سقوط الموصل في منتصف عام 2014″.

وبحسب المعلومات، فإن عناصر داعش ”أنهوا تفخيخ جسور الحرية والثالث والرابع والخامس، التي تربط جانبي الموصل“.

وتحدث الموظف السابق في بلدية الموصل رباح الشهواني، عبر الهاتف لمراسل شبكة إرم الإخبارية، الأحد، واصفا تحركات عناصر داعش في الموصل بقوله ”حين كان العالم يحتفل ببداية العام الجديد انتابت عناصر داعش نوبة من الغضب والهستيريا في المدينة، وبدأوا يطلقون الأعيرة النارية فوق رؤوس بعض الشباب المتجمهرين في الشوارع لتفريقهم، ثم قاموا بتصفية بعض السجناء بعد إخراجهم من كنائس المدينة القديمة التي يستخدمها التنظيم كسجون“.

وأوضح ”قام عناصر التنظيم بجلب صهاريج وآليات زراعية وآليات تستخدم في عمليات البناء يعتقد انها مفخخة، ووزعها عند مداخل المدينة، وعند تقاطعات الطرق المحورية والمهمة قبل أن يغطيها عناصر التنظيم بفروع وأغصان الأشجار“.

وتحدثت تقارير من داخل الموصل عن إعدامات نفذها التنظيم لبعض الضباط السابقين في الجيش والداخلية العراقية، طالت نحو 15 شخصا، فضلا عن تهديدات يطلقها عناصر التنظيم عبر مكبرات الصوت، تحذر من عدم التعاون مع التنظيم، أو إطلاق الإشاعات، مطالبين المواطنين الموصليين بالدعاء للمقاتلين في صفوف داعش بالنصر على الكفار والمرتدين“ بحسب ما أفاد شهود عيان في المدينة.

وكانت المفخخات والألغام التي زرعها التنظيم المتشدد في مدينة الرمادي قد أعاقت تقدم الجيش العراقي في المدينة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com