بارزاني يدعو الأحزاب الكردية لإنهاء أزمة الرئاسة

بارزاني يدعو الأحزاب الكردية لإنهاء أزمة الرئاسة

المصدر: كردستان- شبكة إرم الإخبارية

طالب مسعود بارزاني، رئيس إقليم كردستان العراق، الأحزاب الكردية المرخصة والمجازة من قبل حكومة الإقليم بعقد اجتماعات مكثفة لإنهاء أزمة الرئاسة، أو إجراء انتخابات رئاسية جديدة.

واقترح بارزاني على الأحزاب الكردية، الاتفاق على شخص آخر ليتولى رئاسة الإقليم حتى إجراء الانتخابات البرلمانية لعام 2017، مؤكدا بأنه سيكون داعما له بكل قوة، أو  بقاء الوضع كما هو عليه حتى إجراء الانتخابات لعام 2017 بسبب الحرب التي يخوضها الإقليم مع داعش والوضع الصعب الذي يجتازه في الوقت الحالي.

ودعا رئيس إقليم كردستان، في رسالة وجهها إلى الشعب الكردي وشعوب العالم، بمناسبة العام الميلادي الجديد، جميع الفرقاء إلى ”إنهاء استغلال موضوع رئاسة الإقليم، وعدم استخدامه مرة أخرى لإثقال كاهل الشعب وتعميق المشاكل بشكل أكثر“.

واعتبر بارزاني في رسالته أن العام 2015 كان ”عاما لدحر الإرهاب وإيقاف تقدم وتمدد داعش، وعاما للانتصارات العظيمة، وعاما مكتظا بالتضحيات والصعوبات لشعب كردستان ولاسيما من الناحية الاقتصادية، وذلك بسبب استمرار الحكومة العراقية في قطعها لحصة الإقليم من الموازنة العامة العراقية، وانخفاض أسعار النفط والمصاريف الكثيرة للحرب ضد الإرهاب واستضافة أكثر من مليون وثمانمائة ألف نازح ولاجئ عراقي وسوري“.

وانتهت ولاية بارزاني الرئاسية  في 19 أغسطس/آب 2015 ولا تسمح القوانين المعمول بها في الإقليم بإعادة انتخابه لولاية ثالثة.

 ويرأس مسعود بارزاني إقليم كردستان منذ عام 2005، عندما تم انتخابه للولاية الأولى من قبل برلمان الإقليم.

وأعيد انتخابه لولاية ثانية في العام 2009 عن طريق الانتخاب المباشر وحصل حينها على نسبة 69% من الأصوات، وفي عام 2013 وقبيل انتهاء فترة ولايته الثانية، وبسبب عدم حصول توافق بين الحزبين الرئيسين على طرح مشروع الدستور على الاستفتاء العام، وافق الاتحاد الوطني الكردستاني على تمديد ولاية رئيس الإقليم لمدة سنتين مقابل موافقة الحزب الديمقراطي الكردستاني على تعديل بعض المواد في مشروع الدستور.

ويحذر مراقبون من تحول أزمة الرئاسة بين الحزبين الكرديين من أروقة السياسة إلى الشارع، في ظرف دقيق تتخلله العديد من التحديات الأمنية والاقتصادية التي تواجه كردستان بسبب داعش وأزمة الموازنة المالية مع بغداد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة