داعش يغتال حارس أمن بوزارة الخارجية الليبية

داعش يغتال حارس أمن بوزارة الخارجية الليبية

المصدر: إرم- عبدالعزيز الروَّاف

اغتال تنظيم داعش أحد حراس الأمن المكلف بتأمين وكيل وزارة الخارجية بالحكومة الشرعية بالبيضاء شرق ليبيا.

 وتعرض جمال الحسناوي لكمين أقامه التنظيم بمنطقة النوفلية بالقرب من سرت.

وقال مصدر عسكري ليبي إن الحسناوي منتدب للأمن بوزارة الخارجية والتعاون الدولي ومكلف بحراسة وكيل وزارة الخارجية الدكتور حسن الصغير، مشيرًا إلى أنه كان في إجازة لحضور عزاء والده الذي توفي قبل أسبوع.

وأضاف المصدر، أن الحسناوي كان في طريق عودته إلى عمله في مدينة البيضاء، وكان برفقته زوجة أخيه وشقيقتها وعمه ونجله، حيثُ استوقفتهم عناصر مسلحة من تنظيم داعش الإرهابي عند نقطة استيقاف في النوفلية وقاموا بتفتيش السيارة التي كانوا يستقلونها.

وأوضح المصدر أن عناصر داعش أخرجوا الحسناوي من السيارة بعد شكهم في انتمائه للجيش، حيث استخدموا هاتفه الشخصي وعندها تبين لهم أنه يعمل في الأمن الخارجي، وعليه قرروا التحفظ على الحسناوي، إلا أنه حاول الفرار مع العائلة بسيارتهم الخاصة، غير أن عناصر التنظيم استهدفوا السيارة بوابل من الرصاص بعد نصف كيلو متر، مما أجبرها على التوقف، حيث لحقهم عناصر داعش، وعندها أخرجوا الحسناوي من السيارة وأطلقوا عليه الرصاص وأردوه قتيلا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com