الإرهاب يتصدر اهتمامات التونسيين في 2015

الإرهاب يتصدر اهتمامات التونسيين في 2015

تونس – قال أكثر من سبعين بالمئة من التونسيين، إن الإرهاب شكل السمة الأبرز للعام الجاري في البلاد، على الرغم من إحراز تونس لأول مرة في تاريخها لأحد جوائز نوبل المرموقة.

وكشفت نتائج استطلاع للرأي أجرته مؤسسة ”سيجما“ بالتعاون مع صحيفة ”المغرب“ اليومية أن 71 بالمئة من التونسيين يعتبرون أن الارهاب شكل الحدث الأبرز في تونس في عام .2015

وتستند تلك النسبة، إلى ثلاث هجمات إرهابية كبرى شهدتها تونس هذا العام، ولم تعرف لها مثيل من قبل، شملت متحف باردو بالعاصمة وفندق امبريال بسوسة وآخرها تفجير انتحاري استهدف حافلة للأمن الرئاسي بقلب العاصمة.

وأوقعت هذه الهجمات 60 قتيلا من السياح و13 عنصرا أمنيا وكانت لها تداعيات مباشرة على القطاع السياحي الحيوي ومناخ الاستثمار في البلاد في وقت يمر فيه الاقتصاد التونسي بصعوبات كبرى.

وتقدم الارهاب اهتمامات التونسيين بفارق كبير عن الفوز التاريخي لرباعي الحوار الوطني بجائزة نوبل للسلام والذي حل في المركز الثاني بنسبة 4ر22 بالمئة من المستطلعين.

وكان للرباعي المتكون من منظمات من المجتمع المدني دور محوري في انقاذ الانتقال السياسي في تونس مفجرة الربيع العربي من أزمة خطيرة أعقبت عمليتي اغتيال في 2013.

ويضم الرباعي الاتحاد العام التونسي للشغل، النقابة الأكبر في تونس وذات ثقل سياسي واجتماعي في البلاد، إلى جانب منظمة الأعراف والهيئة الوطنية للمحامين والرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الانسان.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة