اختطاف راهب عراقي مسيحي في سوريا

اختطاف راهب عراقي مسيحي في سوريا

روما- أعلن، مساء اليوم الأحد، عن اختطاف راهب كاثوليكي عراقي، مسؤول عن كنيسة صغيرة بريف محافظة إدلب شمال سوريا.

ونقل التلفزيون الرسمي الإيطالي عن الأب بييرباتيستا بيتسابالا ”، حارس الأراضي المقدسة“، قوله في بيان مقتضب: ”لقد فقدنا الاتصال منذ صباح يوم الأربعاء الماضي، 23 ديسمبر/ كانون الأول الجاري، مع الأب ضياء عزيز، حيث كان في ذلك اليوم مسافراً على متن سيارة أجرة بصحبة أشخاص آخرين من محافظة اللاذقية(شمال غرب سوريا) باتجاه بلدة اليعقوبية(بريف محافظة إدلب)، وكان آخر اتصال هاتفي معه خلال اليوم المذكور“؛ بحسب وكالة الأنباء الألمانية.

وأضاف ”نحن نحاول الاتصال بمختلف الفصائل العاملة في المنطقة ولدينا ما يكفي للاعتقاد بأنه قد اختطف على يد مجموعة ما، ونحن نبذل المستطاع للتعرف على هويتها“.

ويدير الكاهن عزيز (41 عاماً) وهو عراقي الجنسية، دير ”الحبل بلا دنس“ الواقع في بلدة اليعقوبية وجل سكانها من المسيحيين الكاثوليك والأرثوذكس والأرمن وهو ينتمي لرهبنة الفرنسيسكان التابعة لحراسة الأراضي المقدسة ومقرها القدس.

ويعتبر حارس الأراضي المقدسة بمثابة الرئيس الاقليمي (أي الرئيس الأعلى) لغالبية الرهبان الفرنسيسكان المقيمين في الشرق الأوسط، وتمتد ولايته الى الأراضي الإسرائيلية والفلسطينية والأردنية، كما لبنان ومصر(جزئيا)، وجزيرتي قبرص ورودس.

وما يزال مصير عدد من رجال الدين المسيحيين في سوريا، مجهولاً، ولا سيما الأب باولو داللوليو الذي اختطف بتاريخ 29 يوليو/تموز 2013 في مدينة الرقة السورية على يد مجموعة يعتقد أنها تنتمي إلى تنظيم ”داعش“، ولم تتبن أي جهة مسؤولية اختفائه، فيما اختطف يوحنا ابراهيم مطران حلب للسريان الأرثوذكس وبولس يازجي مطران حلب للروم الأرثوذكس في أبريل/نيسان 2013، في بلدة كفر داعل القريبة من حلب شمال سوريا.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com