أخبار

العراق ينفي حاجته لقوات إيطالية لحماية سد الموصل
تاريخ النشر: 21 ديسمبر 2015 6:51 GMT
تاريخ التحديث: 08 ديسمبر 2019 10:25 GMT

العراق ينفي حاجته لقوات إيطالية لحماية سد الموصل

الشركة الإيطالية (تريفي) أكملت كافة الإجراءات المتعلقة بالتعاقد من أجل إتمام صيانة سد الموصل.

+A -A
المصدر: بغداد ـ أحمد الساعدي

نفت وزارة الموارد المائية العراقية، الاثنين، حاجتها لقوة عسكرية أجنبية لحماية الشركة المتعاقدة معها لصيانة سد الموصل، يأتي ذلك غداة إعلان إيطاليا عزمها إرسال 450 جنديا ًلحماية الشركة المعنية بصيانة سد الموصل.

ونقل بيان لوزارة الموارد المائية عن الوزير محسن الشمري قوله، خلال لقائه السفير الإيطالي ببغداد ماركو كارينوس: ”إنّ الشركة ستكون محمية من القوات العراقية وبقدرات تؤهلها للقيام بمهامها وبشكل كافي، ولا نحتاج لأي دعم من أي قوة خارجية وذلك لأنّ قواتنا أولى من غيرها بحماية أراضينا والمنشآت الواقعة عليها والعاملين فيها“.

يذكر أنّ الشركة الإيطالية (تريفي) قد أكملت كافة الإجراءات المتعلقة بالتعاقد من أجل إتمام صيانة سد الموصل والمتضمن أعمال التحشية وصيانة المنافذ السفلى للسد.

وأفادت وسائل الإعلام الإيطالية، الأربعاء، أنّ مهمة العسكريين الإيطاليين الـ 450 الذين سينضمون إلى 750 عنصراً موجودون أساساً في العراق، ستقضي بتفادي سقوط السد مجدداً تحت سيطرة الجهاديين، والسماح بإجراء الأشغال التي لابدّ منها في البنية التحتية الأساسية للبلاد.

وتعاني المنشأة التي شيدت في عهد الرئيس العراقي السابق صدام حسين من مشكلة بنيوية دفعت المهندسين في الجيش الأمريكي إلى وصفها ”بأخطر سد في العالم“ في تقرير نشر في 2007.

وحذر مسؤولون أمريكيون كبار من خطر حدوث كارثة كبرى في حال انهيار السد الذي قد يسبب موجة ارتفاعها 20 مترا قد تغمر الموصل.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك