أخبار

وزير الداخلية التونسي: نرفض تقييد الحريات بذريعة محاربة الإرهاب
تاريخ النشر: 18 ديسمبر 2015 15:42 GMT
تاريخ التحديث: 18 ديسمبر 2015 16:08 GMT

وزير الداخلية التونسي: نرفض تقييد الحريات بذريعة محاربة الإرهاب

وزير الداخلية التونسي، يؤكد أنّ الإرهاب والتهريب والجريمة والتجارة الموازية وكل مظاهر الإخلال بالقانون تشكّل تهديداً حقيقياً للحرية والديمقراطية.

+A -A
المصدر: تونس – محمد رجب

قال وزير الداخلية التونسي، محمد ناجم الغرسلي، اليوم الجمعة، إنه لن تكون محاربة الإرهاب مطية للمساس باحترام حقوق الإنسان والحريات العامة في البلاد.

وأوضح الغرسلي في مؤتمر صحفي، الجمعة، أنّ الإرهاب والتهريب والجريمة والتجارة الموازية وكل مظاهر الإخلال بالقانون تشكّل تهديداً حقيقياً للحرية والديمقراطية.

وشدّد الغرسلي على أنّ تكريس الأمن ضرورة حتمية، وقال ”لن نسمح أن تكون محاربة الإرهاب مطيّة للمساس بحقوق الإنسان أو بالحريات أو كرامة المواطنين“.

وأوضح وزير الداخلية أنه ”لا حصانة لأحد، بما في ذلك أبناء المؤسسة الأمنية، أمام مواجهة الإرهاب وأمام المساس بالحريات وحقوق المواطنين“.

وجاء تأكيد وزير الداخلية، على الحريات وحقوق الإنسان، بعد تعدد الاحتجاجات في الفترة الأخيرة حول تجاوزات يتعرّض لها بعض المواطنين، خاصة بعد مداهمات الوحدات الأمنية لبعض منازل المشتبه بهم في تبنّيهم للفكر التكفيري وانتمائهم إلى مجموعات إرهابية.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك