سكان ريف إدلب يستخرجون الغاز من روث الحيوانات – إرم نيوز‬‎

سكان ريف إدلب يستخرجون الغاز من روث الحيوانات

سكان ريف إدلب يستخرجون الغاز من روث الحيوانات

إدلب ـ يزداد عدد الأسر في ريف إدلب الجنوبي، التي تستخرج الغاز داخل منازلها من تحلل روث الحيوانات، وذلك بسبب الارتفاع الكبير في أسعار أسطوانات الغاز والمحروقات.

ويتم استخراج الغاز الحيواني، من حفر كبيرة تعرف محليا بـ“جب الغاز“، يتم حفرها بعمق متر ونصف المتر في الصخر، ثم تحفر حفرة كبيرة تحتها على شكل قبة قطرها أربعة أمتار وعمقها أربعة أمتار، وبعد ذلك تحفر حفرة أخرى بارتفاع مترين فوق القبة من أجل وضع قسطل لإخراج السائل الزائد.  وهو ما يشكل مصدرا للطاقة يمد المنزل بالغاز اللازم للطبخ والتدفئة وتوليد الكهرباء.

وبعد الانتهاء من الحفر وتركيب القساطل، يُحكم إغلاقها وتوضع كمية متساوية من روث الحيوانات والماء، ويُنتَظر عدة أيام ريثما تتم عملية التحلل، ومن بعدها يُزوَّد الجب يوميا بكمية متساوية من روث الحيوانات والماء، ويُستفاد من الغاز المتشكل.

وقد بدأت هذه الطريقة لاستخراج الغاز في الانتشار في ريف إدلب الجنوبي الواقع في شمال سوريا، ولاقت رواجا لدى عدد من الأسر التي استغنت عن المحروقات وأسطوانات الغاز بشكل نهائي، ويعتمد حجم الغاز المنبثق على حجم الحفرة والطريقة الهندسية التي يتم بها إنشاء جب الغاز.

ويفضل أهالي إدلب هذه الطريقة، لأنها لا تكلفهم نفقات إضافية بعد حفر الجب، التي تتراوح ما بين 200 و 300 دولار ، كما أن روث الحيوانات متوفر محلياً لأن معظمهم يربون الماشية، وفق الجزيرة نت.

ويقول سكان إدلب؛ إنهم يستخدمون الغاز المستخرج في الطبخ والتدفئة في فصل الشتاء، عوضا عن أسطوانات الغاز والمحروقات، بالإضافة إلى أنهم يحولون مولدات كهرباء كانت تعمل بالبنزين لتعمل بهذا الغاز المستخرج.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com