العلاقات العربية الصينية.. من التعاون إلى الشراكة الإستراتيجية (إنفوغراف)

العلاقات العربية الصينية.. من التعاون إلى الشراكة الإستراتيجية (إنفوغراف)

يتزامن انعقاد منتدى التعاون الصيني العربي في نسخته العاشرة في بكين، مع مرور 20 سنة على تأسيس المنتدى، الذي مثل إطارًا مؤسسيًّا للتعاون بين العرب وأكبر مستثمر دولي بالمنطقة.

وتأسس المنتدى بعد زيارة الرئيس الصيني السابق هو جينتاو إلى مقر جامعة الدول العربية في الـ30 من يناير عام 2004، وهو ما اعتُبر قرارًا إستراتيجيًّا اتخذه الطرفان بهدف تطوير العلاقات الصينية العربية على المدى الطويل.

أكبر مستثمر

ومنذ ذلك الحين تطورت العلاقات بين الصين والدول العربية، وباتت بكين تمثل أكبر مستثمر أجنبي في العالم العربي، وعقدت الصين على امتداد السنوات العشرين الماضية شراكات إستراتيجية شاملة مع 14 دولة عربية والجامعة العربية.

ووفق أحدث الأرقام الخاصة بالمبادلات بين الطرفين فقد بلغت الاستثمارات الصينية بالدول العربية 214 مليار دولار في الفترة الممتدة بين 2005 و2021، لتكون الصين بذلك أكبر مستثمر أجنبي في العالم العربي.

وارتفع حجم التجارة بين الصين والدول العربية من 36.7 مليار دولار في عام 2004 إلى 398 مليار دولار في عام 2023، أي بزيادة بلغت نحو 11 ضعفًا.

ويتطلع الجانبان الصيني والعربي خلال المنتدى الذي ينعقد اليوم الخميس في بكين، إلى بلوغ حجم التبادل بينهما إلى 430 مليار دولار بحلول عام 2027.

مشاريع كبرى

ويبحث الجانبان الصيني والعربي تنفيذ مشاريع المساعدات والتعاون الإنمائي بقيمة 5 مليارات يوان صيني، وإدراج 30 مشروعًا كبيرًا في الدول العربية من ضمن مجموعة مشاريع مبادرة التنمية العالمية، وسيقدم الدعم من القروض الائتمانية وخطوط الائتمان إلى الجانب العربي بناء على احتياجاته التمويلية للمشاريع التي تشمل القدرة الإنتاجية والبنية التحتية والطاقة والتمويل الأخضر وغيرها من المجالات.

وفي مجال التنمية الخضراء تعمل الصين مع الجانب العربي على إنشاء المركز الصيني العربي للأبحاث الدولية للحد من الجفاف والتصحر وتدهور الأراضي، وتنفيذ 5 مشاريع تعاون جنوب جنوب لمواجهة تغيرات المناخ.

وفي كلمته في افتتاح المنتدى الخميس قال الرئيس الصيني شي جين بينغ إن بلاده "جاهزة للعمل مع الجانب العربي في مجال البحث والتطوير لتكنولوجيا الطاقة الحديثة وإنتاج المعدات".

وأضاف أن "الصداقة بين الصين والشعب الصيني والدول والشعوب العربية تنبع من التبادلات الودية على طول طريق الحرير القديم" بحسب تعبيره.

الأكثر قراءة

No stories found.
logo
إرم نيوز
www.eremnews.com