خان يونس
خان يونسرويترز

الجيش الإسرائيلي يقتحم مستشفى الأمل في خان يونس‎

اقتحم الجيش الإسرائيلي مستشفى الأمل "المحاصر"، التابع لجمعية الهلال الأحمر الفلسطيني في خان يونس بغزة، وسط إطلاق نار وقذائف مكثفة تجاه مباني المستشفى، وهدم أجزاء واسعة من السور الخارجي.

وقال المتحدث باسم الجمعية رائد النمس إن الجيش الإسرائيلي اقتحم مستشفى الأمل وشرع بعمليات تفتيش واسعة، في ظل عمليات اعتقال للمرضى والمرافقين، بالإضافة للكوادر الطبية.

وأضاف النمس، في حديث لـ"إرم نيوز"، أن المئات من المرضى والكوادر الطبية بالإضافة إلى مئات النازحين يعيشون ظروفًا مأساوية تحت تهديد السلاح والاعتقال، فضلًا عن عمليات الإعدام الميداني التي تعرض لها بعض النازحين داخل أسوار المستشفى.

وحذّر من خطورة ما يتعرض له المستشفى من عملية اقتحام وتنكيل بالمرضى والكوادر الطبية، بعد حصار دام 19 يومًا، مشيرًا إلى أن خروج مستشفى الأمل عن الخدمة سيحرم مئات الآلاف من المواطنين من تلقي الخدمات العلاجية، وبالتالي كارثة إنسانية بكل المقاييس.

يذكر أن الجيش الإسرائيلي أنشأ قبل 4 أيام ممراً لإجلاء قرابة 7 آلاف نازح من مستشفى الأمل ومقر الجمعية، بعدما اقتحم المستشفى وهدم جزءا من السور الخارجي، واعتقل مديره وعددًا من الكادر الطبي.

وقال مدير مجمع ناصر الطبي، الدكتور ناهض أبو طعيمة، إن المستشفى يتعرض لما تعرّض له مجمع الشفاء الطبي في مدينة غزة ومستشفى كمال عدوان والإندونيسي شمال غزة.

وأضاف، لـ"إرم نيوز"، أن الدبابات والآليات العسكرية محيطة بالمستشفى من كل جانب، وتطلق نيرانها تجاه أي هدف متحرك أو محاولات الدخول والخروج من المجمع.

وبحسب المسؤول الطبي، فإن المجمع في طور الخروج التام عن الخدمة جرّاء الحصار المستمر وعدم تمكن طواقم الإسعاف من إجلاء الجرحى والمصابين، بالإضافة إلى النقص الحاد في المستلزمات الطبية، فضلًا عن نفاد الوقود والعمل بألواح الطاقة الشمسية.

يُشار إلى أن المنظومة الصحية في محافظة خان يونس انهارت بفعل الممارسات الإسرائيلية، وحصارها من قبل الجيش الإسرائيلي بالدبابات والآليات، ومحاولة اقتحامها وتدمير جزء من مبانيها بالقصف المستمر.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com