تونس 2015.. الإرهاب ينتقل من الجبال إلى المدن – إرم نيوز‬‎

تونس 2015.. الإرهاب ينتقل من الجبال إلى المدن

تونس 2015.. الإرهاب ينتقل من الجبال إلى المدن

المصدر: تونس – محمد رجب

عاشت تونس عمليات إرهابية كان لها كبير الأثر على الحياة الاقتصادية والاجتماعية والسياسية، لكن ذلك لم يمنعها من الفوز بجائزة نوبل للسلام من خلال الرباعي الراعي للحوار.

حكومة الصيد وضرب السياحة

شهد التونسيون تنصيب حكومة جديدة نالت ثقة مجلس النواب في الخامس من فبراير الماضي، برئاسة الحبيب الصيد، وبتركيبة تضمّ 42 بين وزير وكاتب دولة، هذه الحكومة لئن حاولت التسريع بجلب الاستثمار وتوفير فرص عمل للشبان العاطلين عن العمل.

عمل الإرهابيون على عرقلة كل نشاط من خلال تركيزهم على ضرب القطاع السياحي، ففي الثامن عشر من شهر مارس الماضي، وبعد نحو شهر من تنصيب الحكومة، ضربوا بقوة من خلال استهدافهم للسياح في متحف باردو، وكانت الحصيلة كبيرة فقد قتل 23 من بينهم 21 سائحاً، وجرح 46، وكان لهذه العملية كبير الأثر على السياح الذين غادروا تونس، ما تسبّب في إغلاق بعض النزل التونسية.

هذه العملية لن تكون الأخيرة، فبرغم الإجراءات التي اتخذتها الحكومة، عاد الإرهابيون من جديد، في السادس والعشرين من شهر يونيو الماضي، واختاروا هذه المرة نزلاً سياحياً في مدينة سوسة، وقتلوا 39 سائحاً من بينهم 30 سائحاً بريطانياً، وجرحوا 46 آخرين.

إجراءات وحالة طوارئ

اتخذت الحكومة مجموعة من الإجراءات من بينها إغلاق 80 مسجداً خارجة عن سيطرة وزارة الشؤون الدينية، وإعفاء عشرات الأئمة ”الذين يتبنّون فكراً تكفيرياً“.. أما رئاسة الجمهورية فقد أعلنت حالة الطوارئ في مختلف جهات تونس، في الرابع من يوليو الماضي، وقام وحدات من الجيش والأمن بالقبض على عدد كبير من الإرهابيين.

الإرهاب من الجبال إلى المدن

الإرهاب لم يتوقف، برغم ما اتخذ من إجراءات، وبعد أن قطع الإرهابيون في سفح جبل سمامة (وسط غرب) رأس الراعي مبروك السلطاني، وأرسلوا به إلى أمّه، تجرّؤوا هذه المرة للوصول إلى قلب العاصمة تونس، وعلى بعد نحو مئتي متر من مقر وزارة الداخلية، استهدف إرهابي حافلة للأمن الرئاسي وفجّر نفسه فيها، مخلّفاً 12 قتيلاً و 24 جريحاً.

وفي الثامن من أكتوبر، وفي مدينة سوسة، تعرض النائب في البرلمان رضا شرف الدين إلى محاولة اغتيال، أصابت عديد الرصاصات سيارته لكنه لم يصب بأذى.

28313542-d361-414c-9287-cc46acc13428

حالة الطوارئ من جديد

عاد الرئيس الباجي قائد السبسي إلى إعلان حالة الطوارئ من جديد، وإعلان الدخول في حالة حرب ضد الإرهاب، كما تم اتخاذ ولأول مرة قراراً بإغلاق الحدود البرية مع ليبيا لمدة 15 يوماً.

زيارة أولى إلى مصر

بعد جفاء بين تونس ومصر، نتيجة ما أقدم عليه الرئيس المصري، وعلاقة حكومة الترويكا، قبل وصول السبسي إلى الحكم، عادت العلاقات بين تونس ومصر إلى حالتها الطبيعية، بعد زيارة السبسي لمصر، بعد تلقّيه دعوة رسمية من السيسي، يومي 4 و5 أكتوبر الماضي، وإبرام عديد الاتفاقيات الثنائية.

جائزة نوبل للسلام

لعلّ أهمّ ما ميّز العام 2015 في تونس، إلى جانب العمليات الإرهابية في سوسة ومتحف باردو، إعلان فوز الرباعي الراعي للحوار الوطني التونسي، والذي يتكون من الاتحاد العام التونسي للشغل، والاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية والهيئة الوطنية للمحامين التونسيين والرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان، على جائزة نوبل للسلام، في التاسع من أكتوبر الماضي، وتسلمها الرباعي في حفل أقيم في العاصمة النرويجية أوسلو، في العاشر من ديسمبر/كانون الأول الجاري. وتعمل تونس على الاستفادة من هذه الجائزة واستغلالها لجلب الكثير من الدعم والمساعدة على إنجاح المسار الديمقراطي الذي تعيشه منذ يناير 2011.

daa345d6-20a3-4593-9a1b-f65f5b2264e6

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com