امرأة تستدرج هنيبال القذافي من سوريا لاختطافه في لبنان

امرأة تستدرج هنيبال القذافي من سوريا لاختطافه في لبنان

المصدر: شبكة إرم الإخبارية - عبد العزيز الرواف

كشفت مصادر إعلامية لبنانية، اليوم السبت، أن عملية استدراج هنيبال القذافي ابن الرئيس الليبي الراحل معمر القذافي، تمت عن طريق سيدة أقنعته بالقدوم إلى لبنان لعرض قضية شقيقه سيف أمام المحكمة الجنائية من داخل لبنان، قبل أن يتم اختطافه لاحقاً من قبل ميليشيا شيعية.

وأشارت المصادر إلى أنه تم تسليم القذافي الابن إلى فرع المعلومات في قوى الأمن الداخلي، عبر وسيط في منطقة بعلبك، وجرى نقله إلى بيروت لمتابعة ملابسات القضية.

وذكرت تقارير صحفية أن نجل القذافي اختطف بعد استدراجه من سوريا إلى البقاع في قرية قريبة من بعلبك، شرق لبنان، مشيرة إلى أن الخاطفين طالبوا بمعلومات عن الإمام موسى الصدر ورفيقيه قبل أن يتركوه على طريق بعلبك – حمص الدولية، بالقرب من قرية الجمالية في البقاع الشمالي، وفقاً للوطنية اللبنانية.

وقال اللواء عباس بصبوص مدير قوى الأمن اللبنانية أن فرع المعلومات تلقّى اتصالاً من شخص ادعى فيه أن مجموعة خطفَت هنيبال معمر القذافي، وأنّها تود تسليمه إلى فرع المعلومات، فتوجهت قوة من فرع المعلومات إلى المكان الذي حدده الخاطفون في بعلبك فتأكدت لها هويتُه بعدما عرّف عن نفسه فتسلمته وتوجهت به إلى مقر المديرية العامة في بيروت، موضحاً أنه سيتم التحقيق معه قبل اتخاذ قرار إطلاق سراحه.

ونشرت قناة ”الجديد“ اللبنانية فيديو  لهنيبال القذافي بعد تحريره من خاطفيه وتسليمه لفرع المعلومات بالأمن اللبناني.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com