تصاعد انتقادات الأكراد لبارازاني بعد زيارة تركيا – إرم نيوز‬‎

تصاعد انتقادات الأكراد لبارازاني بعد زيارة تركيا

تصاعد انتقادات الأكراد لبارازاني بعد زيارة تركيا

المصدر: بغداد - محمد كريم

وجهت أحزاب وقوى سياسية بإقليم كردستان العراق، انتقادات لاذعة لرئيس إقليم كردستان المنتهية ولايته مسعود بارزاني، لاقتصار زيارته لتركيا على أعضاء حزبه وعدم إشراك ممثلين عن الأحزاب الكردية الأخرى.

وقال النائب عن حركة ”التغيير“ الكردية علي حمه صالح، اليوم السبت، إن المؤسسات الرسمية في الإقليم، وخصوصاً البرلمان، غير مطّلعين على أهداف ونوايا زيارة بارزاني إلى تركيا، لافتاً إلى أن المؤسسات الرسمية في كردستان العراق لم يتم إطلاعها على دخول قوات تركية لأراضي الإقليم مسبقاً.

وأضاف أن مؤسسة رئاسة الإقليم تعدّ لاغية لانتهاء مدة ولاية رئيس الإقليم مسعود بارزاني، لذا فإن أية نشاطات تقوم بها لا تمثل الإجماع الكردي او رؤية حركة ”التغيير“ والأحزاب الكردستانية لبناء العلاقات والتعامل مع دول الجوار“.

من جهته، انتقد ”الاتحاد الوطني“ الكردستاني، الذي يتزعمه الرئيس العراقي السابق جلال طالباني، عدم عودة بارزاني لشركائه بالإقليم لدى قيامه بتمثيل كردستان في الخارج، مبيناً أن حزب بارزاني لا يمتلك أغلبية برلمانية أو شعبية تتيح له التصرف بمفرده والتحكم في طبيعة العلاقات الخارجية للإقليم.

وأشار إلى أن حزب بارزاني يمتلك 38 مقعداً في حين أن ”الاتحاد الوطني“ وحركة ”التغيير“ مجتمعين يمتلكون 42 مقعداً، وهو ما لا يتيح له التفرد بإدارة مفاصل الإقليم والهيمنة عليها“، مؤكداً أن إدارة بارزاني لملف العلاقات والتوجه بها نحو محور (تركيا، قطر، السعودية) على حساب (العراق، ايران، روسيا) لن يخدم الإقليم وسيدخله في مشكلات واضطرابات سياسية هو في غنى عنها.

وكان رئيس إقليم كردستان، مسعود البارزاني وصل، الأربعاء الماضي، إلى العاصمة التركية أنقرة في زيارة رسمية برفقة وفد كردستاني رفيع.

وعقد البارزاني، مؤتمراً صحفياً، تطرق فيه إلى الاجتماعات التي عقدها مع المسؤولين الأتراك والمواضيع التي بحثها، أبرزها الأوضاع في تركيا والمنطقة والحرب على ”داعش“، واستئناف عملية السلام بين حزب ”العمال“ الكردستاني والحكومة التركية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com