حركة يهودية متطرفة تحرض على هدم الأقصى وبناء الهيكل (صور)

حركة يهودية متطرفة تحرض على هدم الأقصى وبناء الهيكل (صور)

المصدر: شبكة إرم الإخبارية – ربيع يحيى

أطلقت حركة يمينية متطرفة في إسرائيل، مبادرة، تستهدف ما تصفه بـ“بناء الهيكل الثالث“، وهدم المسجد الأقصى.

 وأطلقت الحركة التي تحمل اسم ”عائدون إلى الجبل“ ، في إشارة إلى ”جبل الهيكل“، وهو المسمى اليهودي للحرم القدسي الشريف هذه الحملة ، وبدأت في الترويج لمبادرتها التحريضية بتوزيع ”تيشيرتات“ سوداء اللون، كتب عليها جملة ”إخلاء النفايات“، في أشارة إلى حطام المساجد التي يسعون إلى هدمها.

 وتعمل تلك الحركة المتطرفة على استفزاز مشاعر الفلسطينيين، حيث تقوم بتوزيع عشرات من هذه ”التيشيرتات“ على أعضاها، فضلا عن بيعها في منافذ خاصة تم إنشائها لهذا الغرض بمدينة القدس المحتلة.

 وتطالب الحركة التي يرأسها يهودي متطرف يدعى ”رفائيل موريس“ هدم جميع المعالم الإسلامية بالحرم القدسي الشريف، بهدف بناء الهيكل المزعوم، وتقول أن بناء هذا الهيكل هو ”هدف كل يهودي منذ خراب الهيكل الثاني قبل ألفي عام“ على حد قولها، لافتة إلى أنه منذ إقامة دولة إسرائيل عام 1948، كان كل يهودي يعلم أن الخطوة التالية هي بناء هذا الهيكل.

 وبثت الحركة المتطرفة مقطع فيديو تحريضي، يظهر فيه أحد أعضاء الحركة بينما يدعو إلى تطهير ”جبل الهيكل“، ويقوم مجموعة من المنتمين للحركة بمشاهد تمثيلية، حاملين السيوف، ويقومون بقتل حراس الموقع، قبل أن يكتشفوا لافتة خاصة بـ“مجلس الحاخامية الكبرى في إسرائيل“ وقد كتب عليها تحذير من دخول اليهود، في إشارة إلى إستنكارهم لموقف هذا المجلس. وتعتزم تلك الحركة تنظيم مسيرة داعية لهدم مساجد الحرم القدسي بالتزامن مع إحتفالات عيد (الحانوكا) الذي يحتفل به اليهود حاليا.

 2 (2)

7

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com