سفيرة أمريكا في الأردن: لولا حربنا على داعش لقصفنا قصر الأسد

سفيرة أمريكا في الأردن: لولا حربنا على داعش لقصفنا قصر الأسد

المصدر: عمان- سامي محاسنة

قالت السفيرة الأمريكية في الأردن، أليس ويلز، إنه لولا الحرب على تنظيم داعش، لقصف الطيران الأمريكي القصر الجمهوري السوري.

وقالت ويلز، خلال لقاء سياسي في منزل النائب حازم قشوع، إن “الطيران الأمريكي لن يقصف القصر الجمهوري السوري، لأنه يريد استهداف داعش والقضاء عليه”.

ونفت وجود أي تناغم بين السياستين الأمريكية والروسية في سوريا، قائلة: “السياسة الأمريكية والروسية فيها تباين واضح، فروسيا تقوم بدعم النظام السوري وبشار الأسد، على حساب التنظيمات المعارضة له”.

وأضافت “بينما نحن كأمريكان نقوم باستهداف داعش والتنظيمات الإرهابية، ولو كان الموقف غير ذلك لرأيتم الطيران الأمريكي يقصف القصر الجمهوري السوري، لكن لن نقوم بهذا الدور لأننا نؤمن بضرورة القضاء على داعش”.

ورداً على سؤال حول تبني أمريكا لتنظيم داعش، قالت السفيرة الأمريكية المثيرة للجدل في الأردن: “لا يمكن لأمريكا أن تتبنى داعش أو تؤسسه، فأمريكا تقوم بدور غير عادي لمقاومته”.

وتابعت “لا يمكن أن تكون أمريكا مع داعش، أو أن تتبنى رعايته، بل هي تعمل على قصفه ومحاربته”، متسائلة باستهجان “كيف نتهم بأننا وراء قيام داعش، ونحن نسعى أن لا يكبر هذا التنظيم”.

وبشأن العلاقات الأمريكية الأردنية، شددت ويلز على أن “أمن الأردن واستقراره خط أحمر بالنسبة للولايات المتحدة، مضيفة “الولايات المتحدة لن تستطيع أن تقضي على داعش إلا عندما نقوي الأردن بترسانته المصونة”.

وتابعت أن “الأردن وأمريكا يعملان يداً بيد لمحاربة تنظيم داعش والإرهاب في المنطقة”، مؤكدة على “عمق العلاقات بين الدولتين”.

وعلى الصعيد الاقتصادي، قالت ويلز إن الولايات المتحدة تعمل على جذب استثمارات أجنبية للأردن بهدف تنمية القطاعين الاقتصادي والسياحي.

وشارك في اللقاء رئيس الوزراء الأسبق سمير الرفاعي، الذي كان يترجم كلام السفيرة الأمريكية للحضور، فيما قدم لها النائب قشوع الزي النسائي الأردني، وهو عباره عن ثوب أسود مطرز بالخيوط الحمراء، والذي يعبر عن الموروث التاريخي والفلكلوري الأردني.

b

d

c

a

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع