الحبس عامين لداعية أردني بسبب منشور على “فيسبوك”

الحبس عامين لداعية أردني بسبب منشور على “فيسبوك”

عمان – أصدرت محكمة أمن الدولة في الأردن(عسكرية)، اليوم الإثنين، حكمًا بالحبس عامين على الداعية الإسلامي إياد القنيبي، بتهمة التحريض على مناهضة الحكم السياسي في البلاد.

وقال وكيل القنيبي المحامي عبد القادر الخطيب، إن الحكم صدر اليوم على موكله بعد حبس دام قرابة ستة أشهر، إثر منشور له على صفحته عبر موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” بعنوان “الأردن إلى الهاوية”.

وأوضح الخطيب، أن الحكم صدر على موكله بالحبس ثلاثة أعوام، إلا أنه خفّف إلى عامين(لم يبيّن المسوغات)، قائلًا، “كنا نتوقع حكمًا بالبراءة خاصة أن منشوره لم يكن تحريضيًا على نظام الحكم في البلاد، ولا يوجد أي سند قانوني للحكم”.

ونفى الخطيب انتماء موكله لأية تيارات إسلامية، مضيفًا، “أبلغني القنيبي أنه يحبذ لقب داعية إسلامي مستقل، وهو مناهض لأفكار وأفعال التنظيمات المتطرفة”.

وقال “سنقدم طعنًا على الحكم الصادر لدى محكمة التمييز(أعلى سلطة قضائية في البلاد)، خلال 30 يومًا، بموجب القوانين الأردنية”.

والقنيبي المولود في مدينة السالمية في الكويت عام 1975، طبيب وصيدلاني أردني، أكمل دراسته العليا في جامعة هيوستن الأمريكية، بعد أن حصل منها على منحة كاملة عام 1999 في مجال علم الأدوية، وتخرج منها عام 2003، وهو مدرس وباحث في جامعة العلوم التطبيقية بالأردن(خاصة) قبل اعتقاله.

واعتقلت الأجهزة الأمنية الأردنية القنيبي إثر ما نشره على “فيسبوك” في 15 حزيران/يونيو العام الجاري، وهو محتجز منذ ذلك التاريخ بسجن “الموقر2” جنوبي العاصمة الأردنية عمّان.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع