دمشق تعتبر غارة للتحالف قتلت جنودها ”عدوانا سافرا“

دمشق تعتبر غارة للتحالف قتلت جنودها ”عدوانا سافرا“

بيروت ـ أدانت الحكومة السورية قصف قوات التحالف أحد معسكرات الجيش فى دير الزور ما أدى إلى مقتل 4 عسكريين وإصابة 13 آخرين، فيما نفى التحالف استهدافها المعسكر.

وقالت وزارة الخارجية السورية فى بيان إن سوريا تدين بشدة هذا العدوان السافر من قبل قوات التحالف بقيادة الولايات المتحدة والذي يتناقض بشكل صارخ مع أهداف ومقاصد ميثاق الأمم المتحدة.

وطالبت وزارة الخارجية السورية ”مجلس الأمن الدولي بالتحرك الفوري إزاء هذا العدوان واتخاذ الإجراءات الواجبة لمنع تكراره“.

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان قال اليوم الاثنين إن غارة جوية يُعتقد أن التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة نفذها، أسفرت عن مقتل أربعة عسكريين سوريين في محافظة دير الزور التي يسيطر تنظيم الدولة الإسلامية على معظمها.

وهذه هي المرة الأولى التي تقصف فيها طائرات التحالف القوات الحكومية السورية.

وأوضحت وسائل إعلام سورية أن التحالف بقيادة أمريكا يكثف عدوانه على معسكر للجيش في دير الزور.

وقال المرصد إن الغارة أصابت جزءا من معسكر الصاعقة العسكري قرب بلدة عياش في محافظة دير الزور بغرب البلاد وأصيب خلالها 13 من أفراد الجيش في الواقعة الأولى من نوعها منذ بدأ التحالف غاراته ضد تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا.

وأضاف المرصد أن الضربة وقعت في الساعات الأربع والعشرين الماضية.

وتوجه قوات التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضرباتها لتنظيم الدولة الإسلامية الذي يسيطر على معظم دير الزور بما في ذلك عاصمتها وتكرر استهدافها للتنظيم المتشدد في المحافظة الواقعة بشرق سوريا.

وقال المرصد إن غارة جوية أخرى في مدينة دير الزور يُعتقد أن التحالف نفذها أثناء الليل قتلت امرأة واثنين من أطفالها.

وتربط محافظة دير الزور مدينة الرقة التي أعلنها تنظيم الدولة الإسلامية عاصمة له بأراض يسيطر عليها في العراق كما أن حقولها النفطية مصدر رئيسي للدخل بالنسبة له.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com