البطريرك الماروني يلمح إلى دعم فرنجية لرئاسة لبنان

البطريرك الماروني يلمح إلى دعم فرنجية لرئاسة لبنان

بيروت ـ دعا البطريرك الماروني في لبنان أطراف الصراع السياسي اليوم السبت لانتخاب رئيس جديد في إشارة على دعمه لخطة لتقاسم السلطة ستوصل للرئاسة سليمان فرنجية حليف الرئيس السوري بشار الأسد.

والتقى البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي مع قادة الأحزاب السياسية المسيحية وبينهم من يوصف بأنه المرشح للرئاسة سليمان فرنجية بعدما أعلنت السعودية تأييدها للخطة.

ونقلت وكالة الأنباء اللبنانية عن البطريرك خلال تجمع حاشد في بيروت ”ندعو الكتل السياسية إلى مقاربة المبادرة الجديدة بجدية بشأن انتخاب رئيس للجمهورية.“

وحث البطريرك الماروني الكتل السياسية على ”التعالي عن المصالح الشخصية والفئوية“ من أجل انتخاب شخص لهذا المنصب الشاغر منذ 18 شهرا.

وعبر البطريرك عن أمله في حسم الأمر قبل نهاية العام الحالي.

وأدى عدم وجود رئيس إلى حدوث أزمة سياسية أصابت مؤسسات الدولة بالشلل وبينها الحكومة العاجزة عن اتخاذ قرارات أساسية. واستفحلت الأزمة بين الأطراف اللبنانية بسبب الحرب في سوريا.

وبموجب المقترح الذي قدمه سعد الحريري زعيم تيار المستقبل سيعود الحريري ليشغل منصب رئيس الوزراء على أن يصبح فرنجية وهو مسيحي ماروني رئيسا للبلاد.

ويحظى الحريري بدعم السعودية بينما يتمتع فرنجية صديق الأسد منذ الطفولة وحليفه المقرب بدعم إيران.

ويجب أن يكون الرئيس مسيحيا مارونيا بموجب نظام تقاسم السلطة الطائفي في لبنان.

وسعى سياسيان آخران هما ميشيل عون وسمير جعجع للمنصب لكن لم يتمكن أي منهما من حشد التأييد المطلوب من الأحزاب.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com