الجزائر..اتهامات للحزب الحاكم بإيواء رجال المال الفاسدين

الجزائر..اتهامات للحزب الحاكم بإيواء رجال المال الفاسدين

المصدر: شبكة إرم الإخبارية - جلال مناد

ما تزال الجزائر تحت وقع التجاذبات السياسية التي خلفها تمرير قانون موازنة2016 حيث أطلقت المعارضة اتهامات لزعيم جزب جبهة التحرير الوطني الحاكم عمار سعداني الذي مارس حسبها الضغط على النواب وهددهم بعقوبات حال معارضتهم الزيادات التي تضمنتها الميزانية الجديدة.

وذكر القيادي في حزب العمال اليساري رمضان تعزيبت أن عمار سعداني حوّل الحزب الحاكم إلى ملجأ لرجال الأعمال الفاسدين الذين يخدمون توجهات الأوليغارشية المتوحشة التي صاغت مشروع قانون المالية وضغطت لتمريره رغم أنف البرلمان.

وجدد رئيس الكتلة النيابية المعارضة في المجلس الشعبي الوطني اتهامات سابقة وجهتها زعيمة حزب العمال والمترشحة الرئاسية لانتخابات 2014 لويزة حنون ، حين وصفت نائب رئيس البرلمان الحالي بأنه أحد بارونات المخدرات وأبرز وجوه المافيا السياسية التي تسللت إلى المجلس النيابي عبر تزوير الانتخابات التشريعية التي جرت شهر آيار 2012.

 وأفاد رمضان تعزيبت الذراع الأيمن للتروتسكية المثيرة للجدل لويزة حنون، أن الأمين العام للحزب الحاكم متورط في قضايا فساد وجمع ثروة مالية بطرق مشبوهة مكنته من شراء عقارات وشقق فاخرة بعواصم أوروبية، مضيفًا في تصريحات صحافية لوسائل إعلام محلية، أن عمار سعداني استولى على 3200 مليار من أموال الدعم الفلاحي مستغلاً منصبه حين كان رئيسًا للبرلمان خلال 2003-2007.

وردًا على هذه التهم، قال قيادي في جبهة التحرير الوطني إن الأمين العام للحزب لم يمارس أي ضغوط على النواب ولا على رئيس البرلمان، مفيدًا أن اتهامه بالفساد هي شائعات ليس لها أساس من الصحة، مشيرًا إلى أن الحزب متجذر في الأوساط الشعبية ويضم مختلف الشرائح الاجتماعية بما فيها النخبة و رجال الأعمال.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com