حزب تونسي يدعو إلى مساءلة رئيس الجمهورية

حزب تونسي يدعو إلى مساءلة رئيس الجمهورية

المصدر: تونس – محمد رجب

انتقد حز ب “حركة الشعب” التونسي خطاب رئيس الجمهورية قائد السبسي الذي ألقاه الأحد.

واعتبر الحزب أن الخطاب “مخل بصلاحيّات مؤسسة رئاسة الجمهوريّة”، داعياً إلى “مساءلة رئيس الجمهورية من طرف نواب الشعب”، وحمّلهم “المسؤولية التاريخية في التصدي لما وصفه بـ “الانحراف الخطير”.

وفي بيان نشرته اليوم، على موقعها الرسمي،أكدت “حركة الشعب” أنّ مؤسسة الرئاسة “أتت سلوكاً لا ينمّ عن  التزامها بالمقتضيات الدستوريّة التي تضبطها صلاحيّاتها”.

وشدّد الأمين العام لحركة الشعب، زهير المغزاوي، على أنّ رئيس الجمهورية “أكد ما كنّا حذّرنا منه سابقاً من أنه لن يكون رئيساً لكل التونسيين، ولن ينزع جبّة انتمائه الحزبي..”، منبّهاً إلى أنّ التمادي في مثل هذا السلوك، الذي اعتبره “لا مسؤولاً”، ” يشكّل تهديداً صارخاً للتحوّل الديمقراطي الذي كنّا نأمل أن تكون مؤسّسة رئاسة الجمهوريّة حريصة على صيانته وتكريسه”.

ودعت حركة الشعب رئيس الجمهورية إلى “النّأي بمؤسّسة الرئاسة عن التجاذبات والصّراعات الحزبيّة خاصّة تلك التي لا علاقة لها بمشاغل واهتمامات التونسيين.”.

وكان “الحزب الجمهوري” نبّه منذ أيام، إلى تعارض سلطة رئيس الجمهورية مع التدخّل في مسألة داخلية تخصّ الحزب الذي أسسه في يونيو 2012.

وقال عصام الشابي، القيادي في “الحزب الجمهوري” في تصريح صحافي : “ينبغي على رئيس الجمهورية أن يستقيل من حزبه، فعلياً لا شكلياً، احتراماً للدستور.”.

واعتبر الشابي أنّ “تصرّف رئيس الجمهورية وكأنه رئيس حزب من خلال معالجته لأزمة النداء، وليس كرئيس لكل التونسيين، يبعث على القلق.”، مشدداً على أنّ” الفقرة الثانية من الفصل 76 تلزم رئيس الجمهورية بالتخلي عن مسؤوليته الحزبية”.

أما القيادي في “الجبهة الشعبية”، الجيلاني الهمامي، فقد عبّر عن صدمته، قائلاً: “أصبت بصدمة حقيقية”، مضيفاً في تصريح إذاعي “إنها قمّة الاستهتار”.

وكان الرئيس الباجي قائد السبسي، ركّز في خطابه ليلة أمس، على أزمة حزب نداء تونس، مقترحاً حلولاً لتجاوز الصراع القائم بين قياداته، وهو الذي استقال من رئاسته عقب انتخابه رئيساً للجمهورية في ديسمبر 2014.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع