السودان يُعلن خلو سجونه من الصحفيين

السودان يُعلن خلو سجونه من الصحفيين

المصدر: الخرطوم – ناجي موسى

أكد نائب الرئيس السوداني، بكري حسن صالح، خلو السجون والمعتقلات من اي سجين صحفي، معتبرا أن حصول صحافيين  من المعارضة في بلاده على جوائز عالمية، يمثل دليلا على اتساع مساحة الحريات الممنوحة للعمل الصحفي في السودان.

وقال صالح في تصريحات صحفية إن السجون السودانية خالية من أي معتقل من الوسط الصحفي، مشدداً على ضرورة تخفيض الجمارك والضرائب عن مدخلات الصحافة الورقية لتضطلع بدورها، على حد تعبيره.

ودعا نائب الرئيس السوداني، خلال مخاطبته الجلسة الافتتاحية لاجتماعات الأمانة العامة والمكتب الدائم لاتحاد الصحفيين العرب بالعاصمة الخرطوم، الصحفيين العرب لإزالة القطيعة بين البلدان العربية ورأب الصدع لتتمكن من الصمود أمام التحديات والظروف المعقدة التي تمر بها.

يُشار إلى أن وزير الدولة بوزارة الإعلام السودانية، وأمين الإعلام بحزب المؤتمر الوطني الحاكم، ياسر يوسف، وجه الحكومة، قبل يومين، الى التدخل لتقييد الحريات الصحفية في “الحالات الضرورية”.

وشدد الوزير على ان “أي حرية ينبغي أن تكون بسقوفات محددة “، وأن “قضايا الأمن القومي، والاقتصادي، والأمن المجتمعي تجعل الدولة تتدخل لتقييد الحريات“.

تجدر الإشارة إلى أن الصحافة السودانية تواجه سلسلة من المضايقات الأمنية والقيود القانونية، ويتم التقاضي في قضايا النشر في السودان أمام المحاكم الجنائية وليس القضاء المدني.

وقالت نيابة الصحافة والمطبوعات في السودان مؤخراً، انها دونت 256 بلاغا ضد الصحف خلال العام الفائت ومطلع العام الجاري.

من جهته، قال وزير الاعلام السوداني، احمد بلال عثمان، إن ”الحريات التي تتمتع بها الصحافة السودانية ليست منحة وإنما حق نؤمن به حتى تؤدي الصحافة دورها المطلوب في وحدة الأراضي السودانية وسلامتها“.

 وشهد العام الحالي، أكبر عملية لمصادرة الصحف في السودان؛ إذ صادر جهاز الأمن والمخابرات، في فبراير الماضي 14 صحيفة  في يوم واحد، واعقبها بعملية أخرى في مايو الفائت بمصادرة 10 صحف في يوم واحد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com